أخبار

فرنسا: أحبطنا 11 هجوما مماثلا لهجمات باريس
تاريخ النشر: 24 يناير 2016 22:33 GMT
تاريخ التحديث: 25 يناير 2016 1:58 GMT

فرنسا: أحبطنا 11 هجوما مماثلا لهجمات باريس

أعلن الرئيس الفرنسي أنه سيطلب من البرلمان أن يمدد لمدة ثلاثة أشهر حالة الطوارئ التي أُعلنت بعد هجمات باريس التي وقعت في 13 نوفمبر تشرين الثاني وخلفت 130 قتيلا مما أثار نقاشا بشأن الحريات المدنية.

+A -A

باريس- قال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف يوم الأحد إن عدة هجمات مشابهة لهجوم الثالث عشر من تشرين ثان/نوفمبر الارهابي في باريس قد تم احباطها في السنوات الاخيرة.

وقال كازنوف إنه تم إحباط ومنع 11 هجوما كتلك التي وقعت في 13 تشرين ثان/ نوفمبر في عام 2015 وحده .

وأوضح كازنوف خلال حديثه للتلفزيون الفرنسي إن أحدهم ”هدد بالهجوم على حفل في قاعة للحفلات. وهدد آخرون بهجمات ضد الشعب الفرنسي مع سقوط عدد ضخم من الضحايا في الشوارع والمدن“.

واستهدفت هجمات 13 تشرين ثان/نوفمبر قاعة للموسيقى وحانات ومطاعم وملعب لكرة القدم في العاصمة باريس ومنطقة سانت دينيس، ما أسفر عن مقتل 130 شخصا. ونفذ الهجمات ثلاث مجموعات إسلامية متطرفة.

واشار كازنوف إلى أن ”جماعات مماثلة“ كانت تقف وراء الهجمات التي تم احباطها.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية /داعش/ هجمات باريس، بسبب مشاركة فرنسا في الحرب ضد التنظيم في العراق وسورية.

ولم يدل كازنوف بمعلومات إضافية في المقابلة التي اجرتها معه قناة ”فرانس 5“ والتي ركز فيها على ضرورة تمديد حالة الطوارئ المفروضة حاليا والتي تنتهي في 26 شباط/فبراير.

وتريد الحكومة تمديد حالة الطوارئ المثيرة للجدل ثلاثة أشهر إضافية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك