تونس.. مقتل شاب يفجر موجة احتجاجات قرب معبر رأس جدير

تونس.. مقتل شاب يفجر موجة احتجاجات قرب معبر رأس جدير

تونس- اندلعت احتجاجات في مفترق طرق المغرب العربي قرب معبر رأس جدير في تونس،  إثر وفاة  شاب تونسي، مساء  الجمعة، إثر تعرضه لإطلاق نارٍ من قبل مسلحين مجهولين، على حدود بلاده مع ليبيا.

ووفق شهود عيان، فإن محتجين على وفاة الشاب، قاموا بالتوجه إلى مفترق طرق المغرب العربي (طريق يؤدي إلى معبر رأس جدير الحدودي مع ليبيا)، القريب من منطقة الأمن التونسي، ودخلوا في مواجهات مع قوات الأمن، التي قامت بإطلاق الغاز المسيل للدموع بصورة مكثفة، لتفريقهم.

وقال مصدر طبي في المستشفى الجهوي، في بنقردان (تابعة لمحافظة مدنين/ جنوب شرق)  ”توفي مساء الجمعة، شابٌ تونسي، يُدعى، يوسف السعيدي (21 عاماً)، بعد تعرضه لطلقٍ ناري مجهول المصدر، على الحدود مع ليبيا”، موضحاً أنه من سكان مدينة، وادي السدر، التابعة لمدينة مدنين.

وفي سياق متصل، أوضح شاهد عيان (تاجر بنزين)، أن ”المواطن التونسي، قُتل، عند منطقة، الحقف، التي تبعد نحو 50 كلم عن مركز مدينة بنقردان“.

و أعلنت وزارة الدفاع التونسية، في بيان لها، أن ”تشكيلة عسكرية قامت ، حوالي الساعة الثانية عصراً، برصد سيارات ليبية، وتونسية مشبوهة لمهربين، وباقتراب الدورية العسكرية، قام المهربون بفتح النار عليها لمنعها من التقدم ولتأمين انسحابهم إلى التراب الليبي“.

وأوضح البيان أنه نتج عن ذلك إصابة تونسيين اثنين، برصاص المجموعة المسلحة، توفي أحدهما في عين المكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com