إنزال أمريكي يستهدف قادة مليشيات شيعية في العراق

إنزال أمريكي يستهدف قادة مليشيات شيعية في العراق

المصدر: بغداد- شبكة إرم الإخبارية

قالت مصادر عراقية إن قوة أمريكية عراقية مشتركة، نفذت عملية إنزال جوي استهدفت قادة مليشيات شيعية في المقدادية بمحافظة ديالى.

وأوضح مصدر أمني، لوسائل إعلام عراقية أن“ قوة عراقية أمريكية مشتركة نفذت عملية انزال جوي في الحي العسكري التابع لقضاء المقدادية شمالي ديالى لاعتقال مطلوبين للقضاء العراقي متهمين بتنفيذ عمليات تخريب بالمدينة“.

ويشهد قضاء المقدادية في ديالى أعمال عنف مذهبية تنفذها مليشيات شيعية ضد الغالبية السنية التي تسكن المحافظة، تسببت في مقتل أئمة وخطباء مساجد سنية وإحراق مساجد وتهجير قسري للسكان.

وكان رئيس الوزراء العراقي زار المدينة الخميس الماضي ودعا إلى إحلال الأمن ومحاربة المليشيات الخارجة على القانون والتي تهدد السلم الأهلي، كما زار رئيس البرلمان سليم الجبوري المدينة واجتمع بمجلس المحافظة منتقدا أداء القوات الأمنية هناك بعد أعمال العنف.

وتعد مليشيا بدر وما يعرف بـ“العصائب“ أهم القوى المليشياوية المرتبطة بإيران والتي تنشط في المحافظة ويتهمها الأهالي وسياسيون محليون بمحاولة تغيير النسيج الاجتماعي للمحافظة الحدودية مع إيران.

وكانت مصادر سياسية شيعية داعمة لما يعرف بـ“الحشد الشعبي“ حذرت قبل أيام من إمكانية قيام الأمريكيين بعمليات إنزال تستهدف قيادات في الحشد على غرار ماتنفذه وحدات أمريكية خاصة لاعتقال وقتل عناصر وقيادرات في تنظيم داعش المتطرف.

وذكرت تقارير خاصة أن قيادات مهمة في المليشيات الشيعية بدأت تتجنب الذهاب إلى مناطق شمال صلاح الدين أو حمرين في ديالى خوفا من إمكانية إستهدافها كون معظم تلك القيادات على لائحة الاتهام الأمريكية والعراقية.

ويقول الإعلامي العراقي,مهدي مصطفى الخالدي, وهو من أهالي المقدادية ، أن“قيادات المليشيات التي تشجع متطرفيها على أعمال انتقامية,عادة ماتتبرأ منهم في أي مفاوضات سياسية أو تدخل أمريكي قد يتسبب بتجريم أعمال المليشيات بشكل كامل وينفي عنها صفة محاربة داعش فضلا عن اتهامها بالطائفية وإشعال الحرب المذهبية في عموم العراق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com