”الوعي اليهودي“ تشعل حرباً بين الجيش الإسرائيلي والحاخامات

”الوعي اليهودي“ تشعل حرباً بين الجيش الإسرائيلي والحاخامات

المصدر: شبكة إرم الإخبارية- ربيع يحيى

أثار رئيس هيئة الأركان العامة في إسرائيل، غادي ايزنكوت، عاصفة من الانتقادات بين أوساط الحاخامية العسكرية، بعد أن نقل إدارة ”دائرة الوعي اليهودي“ إلى شعبة القوى البشرية في جيش الاحتلال.

وحذر الحاخام العسكري الأول سابقاً في جيش الاحتلال، العميد احتياط يسرائيل فايس، في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام العبرية، من أن ”هذا القرار يعني موت الحاخامية العسكرية“.

من جانبه، طلب أفيحاي رونتسكي، الحاخام الأول للجيش سابقاً، من الحاخام الحالي رافي بيرتس، الاستقالة من منصبه، معتبرا أن ”قرار ايزنكوت يعني فقدان الثقة بالحاخامية العسكرية، واعتبارها غير قادرة على القيام بدورها“.

وكان ايزنكوت أرسل في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، خطاباً إلى قيادات جيش الاحتلال، تضمن قراراً بنقل ”دائرة الوعي اليهودي“ من الحاخامية العسكرية إلى ”شعبة القوى البشرية“.

وجاء في الخطاب أن ”الكيان الذي كان خاضعاً للحاخامية العسكرية، سيكون من الآن فصاعداً ضمن منظومة القوى البشرية، لأن التعليم والوعي اليهودي الإسرائيلي في الجيش يعتبر مكوناً مهماً في العملية التربوية الشاملة، وينبغي الاهتمام بذلك“.

وتعمل ”شعبة الوعي اليهودي“ تحت إشراف الحاخام العسكري الأول، منذ أعوام طويلة، على ترسيخ مفاهيم أداء الخدمة العسكرية للجنود من الجوانب الدينية والروحانية، وتضفي على العمليات العسكرية التي يقوم بها الجنود، صبغة دينية، وتبرر الأفعال والممارسات التي يقوم بها جيش الاحتلال من هذه الزاوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة