”طائر الغنوشي“ يثير جدلا ساخرا في مؤتمر نداء تونس

”طائر الغنوشي“ يثير جدلا ساخرا في مؤتمر نداء تونس

المصدر: تونس– محمد رجب

أثار تشبيه رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي، تونس، بالطائر  الذي يحلّق في السماء بجناحين هما النهضة والنداء، جدلا ساخرا بين المؤتمرين المشاركين في المؤتمر التوافقي لحزب نداء تونس أمس، حتى أنّ رئيس الاتحاد الوطني الحرّ سليم الرياحي، لم يلق كلمته وترك مكانه لنائبه، تعبيراً عن رفضه لهذا الوصف الذي ”لم يحترم بقية أحزاب الائتلاف الحاكم“ بحسب إذاعة ”موزاييك أف أم“.

وقالت الإذاعة إنّ رئيس الاتحاد الوطني الحرّ سليم الرياحي قد تراجع عن إلقاء كلمة خلال مؤتمر نداء تونس، تعبيراً عن استيائه من كلمة رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي الذي اعتبر فيها أنّ تونس هي طائر بجناحين، هما النهضة والنداء مقابل تجاهل بقية أحزاب الائتلاف الحاكم.“.

وردّ الغنوشي على هذا الجدل بأنّه يقصد أنّ ”الطائر ليس مجرد جناحين بل هو طائر يحتاج للجميع، وأنّ تونس باخرة ينبغي أن تحمل كل التونسيين.“، مضيفاً أنّ ”للطائر رأساً وأرجلاً أيضاً“ وفق تعبيره.

وأكد رئيس حركة النهضة على أنّ ”سياسة التوفيق التي يتبعها رئيس الدولة هي المخرج والطريق التي يجعل الطائر التونسي يُحلق ويُنتج.“.

وفي تصريح إذاعي، قال الغنوشي: ”لا دليل على أنّ كلمته كانت وراء عدم إلقاء سليم الرياحي لكلمته، وتعويضه بنائبه في حزب الاتحاد الوطني الحرّ.“.

من جانبه، أظهر فوزي عبد الرحمن، الأمين العام لحزب آفاق تونس، أحد أعضاء الائتلاف الحاكم، عدم تقبله لوصف الغنوشي وتجاهله لحزبه، ولم يفوّت كلمته دون التعليق على ذلك، ولو بمسحة من الطرافة، قائلاً: ”إنّ الغنوشي ترك للحزبين الآخرين المُكونين للائتلاف الحاكم، ويقصد بذلك آفاق تونس والاتحاد الوطني الحر، الرأس والذيل.“.

وكان كل من رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، ورئيس الاتحاد الوطني الحرّ سليم الرياحي، والأمين العام لحزب آفاق تونس فوزي عبدالرحمن حضروا مؤتمر التوافق لحزب نداء تونس بإشراف الرئيس الشرفي الباجي قائد السبسي، في مدينة سوسة، عصر السبت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com