إسبانيا.. الحزب الحاكم يخطب ود الاشتراكيين لتشكيل حكومة ”معتدلة“

إسبانيا.. الحزب الحاكم يخطب ود الاشتراكيين لتشكيل حكومة ”معتدلة“

المصدر: مدريد- شبكة إرم الإخبارية

طالبت نائب رئيس الحكومة الإسبانية المؤقتة ثريا ساينز دي سانتاماريا، الجمعة، أكبر أحزاب المعارضة، لدعم الحزب الشعبي الحاكم لتشكيل حكومة معتدلة.

 وقالت سانتاماريا التي كانت تتحدث في مؤتمر صحفي عقب اجتماع مجلس الوزراء الأول لهذا العام في مقر الحكومة بمدريد، إن الحزب الشعبي الحاكم ”يجب أن يحكم وفقا لنتائج الانتخابات العامة التي جرت في 20 ديسمبر الماضي بوصفه الفائز“ وللقيام بذلك، فإنه ”يحتاج إلى دعم الحزب الاشتراكي (يسار – أكبر أحزاب المعارضة) الذي عليه أن يختار زعيمه بيدرو سانشيز بين إنشاء حكومة معتدلة أو متطرفة.

وأضافت ”الحزب الشعبي هو الذي اختاره غالبية الإسبان لأنهم يعرفون بأنه سيدافع عن الوحدة الترابية لإسبانيا والاستقرار السياسي“ في إشارة إلى ملف استفتاء انفصال كاتالونيا الذي يرفضه حزبها فيما توافق عليها أحزاب يسارية أبرزها بوديموس (يسار) الذي حقق المركز الثالث في الانتخابات العامة ديسمبر الماضي.

ودعت نائب رئيس الحكومة، زعيم الحزب الاشتراكي بيدرو سانشيز، الى: ”التحلي بروح المسؤولية وبعد الرؤية لصالح إسبانيا، وبالتالي التخلي عن فكرة تشكيل حكومة تقدمية يسارية من أحزاب وطنية وأخرى استقلالية (في إشارة إلى بوديموس). ودعته إلى دعم الحزب الفائز وهو الحزب الشعبي لتشكيل الحكومة“.

وتعيش إسبانيا أزمة سياسية أفرزتها الانتخابات العامة التي أجريت في 20 ديسمبر الماضي، حيث لم يحصل أحد من الحزبين الكبيرين (الحزب الشعبي والحزب الاشتراكي) على الأغلبية المطلقة لتشكيل حكومة. وذلك بسبب ظهور حزبين جديدين جذبا أصوات المواطنين إليهما (حزب بوديموس وحزب سيودادانوس).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com