طالبان.. عدو الأمس يتحول لحليف دولي ضد داعش

طالبان.. عدو الأمس يتحول لحليف دولي ضد داعش

المصدر: خاص- شبكة إرم الإخبارية

تسعى قوى دولية عديدة لاستمالة حركة طالبان والتحالف معها ضد تنظيم داعش، في ظل اعتقاد دولي بأن الحركة هي ”أفضل الأطراف“ التي يمكن الاعتماد عليها في محاربة المتشددين في سوريا والعراق، حسب خبراء سياسيين.

وتقول تقارير إن ”طالبان بدأت تلقى قبولاً متزايداَ على الساحة السياسية الدولية، خصوصاً من قبل روسيا والصين وإيران، وذلك بعد أعوام من العداء الدولي للحركة“.

ويؤيد الخبير في الجماعات المتطرفة، سالم فالح عبيد، الاعتقاد الدولي بشأن نجاعة اللجوء إلى ”طالبان“ في مواجهة تنظيم داعش، قائلاً، إن ”داعش لا يعترف بالحدود الجغرافية، وشاهدنا راياته في أفغانستان أيضاً، وهذا ما تعتبره طالبان تحدياً مباشراً ومنافسة لها في أفغانستان“.

ويضيف عبيد في حديث لشبكة إرم الإخبارية، أن ”هناك أيضاً الخلاف الإيدلوجي بين الجماعتين، فلكل منهما زعيم يعتقد أتباعه أنه الأحق بلقب أمير المؤمنين، لذلك المواجهة بينهما حتمية ولا مفر منها“.

وذكر تقرير صحافي بريطاني، أن ”روسيا ترغب في التحالف مع حركة طالبان، كما تسعى إيران والصين إلى الحصول على دعمها“.

ويقول محللون إن ”رغبة موسكو في التحالف مع طالبان الأفغانية، تعود إلى إدراكها أن الحركة تمثل أفضل الأطراف على الإطلاق في مواجهة داعش، حيث خبرت ذلك خلال صراعها الطويل مع الحركة أثناء وجود قواتها في أفغانستان على مدى عقد كامل“.

وكان المبعوث الروسي الخاص إلى أفغانستان، زامير كابولوف، قال أخيراً، إن ”أولويات حركة طالبان تتوافق مع مصالحنا“، مبيناً أن ”طالبان باكستان وطالبان أفغانستان أكدتا لنا أنهما لا تعترفان بداعش، ولا بخليفته أبو بكر البغدادي“.

ولفت التقرير البريطاني الذي نشرته صحيفة ”الإندبندنت“ إلى أن ”الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أشار إلى أن أحد أسباب شن بلده غارات جوية ضد داعش، هو الخوف من عودة مسلحيه الذين ينتمون إلى دول وسط آسيا، التي كانت تحت سيطرة الاتحاد السوفييتي السابق، ما يمكن أن يمهد لشن هجمات داخل العمق الروسي“، على حد قوله.

وبخصوص حاجة الصين وإيران للتقارب مع طالبان، يرى الخبير العسكري كيم سيبوغتا، أن ”الصين تشعر بالتوجس بسبب المعلومات عن ارتباط داعش بحركة تحرير تركستان الشرقية التي تلقى تعاطفاً كبيراً من الأغلبية المسلمة من الويغور في الإقليم، كما تتخوف إيران من وجود مسلحين مرتبطين بداعش قرب حدودها الشرقية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com