logo
أخبار

مسلم بريطاني يطالب بمعرفة سبب منعه من دخول أمريكا‎

مسلم بريطاني يطالب بمعرفة سبب منعه من دخول أمريكا‎
25 ديسمبر 2015، 7:28 ص

لندن- طالب المواطن البريطاني المسلم محمد طارق محمود، بمعرفة أسباب منعه وعدد من أفراد أسرته من السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح محمود ما عاشه في مطار غاتويك بالعاصمة البريطانية لندن يوم 15 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، حيث كان يعتزم التوجه إلى ولاية كاليفورنيا الأمريكية من أجل رؤية عائلته، إضافة إلى أخذ أولاده إلى مدينة ديزني لاند للترفيه في ولاية أورلاندا.

وأضاف محمود: "توجهت برفقة أولادي وأخي وأولاده إلى المطار من أجل السفر جواً، ولدى جلوسنا في صالة الانتظار، جاءنا مسؤول من وكالة أمن الحدود البريطانية، وطلب رؤية جوازات سفرنا، وبعد انتظار 10 دقائق أخبرنا المسؤول أنهم تلقوا اتصالاً من العاصمة الأمريكية واشنطن يخبرهم أن مشكلة حدثت في طلبات تأشيرة السفر الالكترونية والتي تخولهم دخول الولايات المتحدة".

وأردف محمود بأنهم لم يتلقوا رداً سلبياً لدى تقديمهم طلبات التأشيرة، وتم منحهم موافقة السفر إلى الولايات المتحدة، إلا أنهم منعوا من الركوب في الطائرة في الدقائق الأخيرة.

ووصف محمود  استجوابهم في صالة المطار بأنه أمر مخجل، متسائلاً: "لماذا منعونا من السفر؟ هل لأننا مسلمون؟ لم يكن هناك مسلمون بين الركاب، وحتى الآن لم استرجع نقود تذاكر السفر البالغة 9 آلاف جنيه إسترليني".

وأكد محمود أن من حقهم كبريطانيين معرفة سبب تعرضهم لتلك المعاملة ومنعهم من السفر.

وأعرب محمود عن اعتقاده أن يكون سبب منعهم من الذهاب إلى الولايات المتحدة متعلق بتصريحات المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب ضد المسلمين، مشيراً إلى وقوع حوادث مشابهة في الفترة الأخيرة، وذلك بعد تصريحات المرشح، مضيفا: "لا يمكن أن يكون ذلك صدفة، وإذا أصبح ترامب رئيساً فإن حياتنا ستتحول إلى جحيم".

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية، نشرت قبل يومين، خبراً يشير إلى منع مسؤولين أمريكيين، عائلة مسلمة، من ركوب الطائرة التي كانت متجهة إلى لوس أنجلوس الأمريكية، منطلقة من مطار غاتويك في العاصمة البريطانية لندن، في 15 كانون أول/ ديسمبر الجاري.

وأوضحت الصحيفة، أنّ العائلة المسلمة المكونة من محمد طارق محمود وأخيه وأولاده التسعة، خسروا تذاكر سفرهم البالغة قيمتها الإجمالية 9 آلاف جنيه إسترليني، وذلك نتيجة إعاقة المسؤولين الأمريكيين لهم ومنعهم من ركوب الطائرة.

وفي هذا الصدد، دعت البرلمانية في صفوف حزب العمال البريطاني ستيلا كريسي، رئيس وزراء بلادها ديفيد كاميرون، إلى مطالبة السلطات الأمريكية بتقديم إيضاحات حول الحادثة، حيث أصدرت رئاسة الوزراء بياناً ذكرت فيه أن كاميرون سيحقق في الموضوع.

وكان دونالد ترامب، دعا مطلع الشهر الحالي، إلى عدم استقبال المهاجرين والسياح المسلمين، داخل الأراضي الأمريكية.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC