تونس توقف برنامجاً اتهم المغرب بالضلوع في العمليات الإرهابية بالبلاد

تونس توقف برنامجاً اتهم المغرب بالضلوع في العمليات الإرهابية بالبلاد

تونس- قرّرت الهيئة العليا المستقلة للإعلام السّمعي البصري في تونس “الهايكا” (دستورية)،أمس الأربعاء، إيقاف إعادة بثّ  البرنامج “Black list”، الذّي تمرره قناة “تونسنا” الخاصّة، وسحبه من الموقع الإلكترونيّ للقناة، ومن جميع صفحات المواقع الاجتماعيّة التابعة لها

واعتبرت “الهايكا”، في بيان صادر عنها، أمس ، أن “هذا البرنامج، مخالف لمقتضيات الفصل 5 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011″، كما أذنت بإحالة الملفّ إلى مجلس الهيئة للنظر فيه

وينص الفصل 5 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011، أنّ “الحقوق والحريات، تمارس على أساس مبادئ، من بينها احترام المعاهدات والمواثيق الدولية، المتعلقة بحقوق الإنسان، والحريات العامة، وحرية التعبير، والمساواة، والتعددية، في التعبير عن الأفكار، و الآراء الموضوعية، والشفافية

وبثت القناة، أول أمس الثلاثاء، أولى حلقات برنامج “Black list”، وتطرقت لموضوع “حقيقة تواجد المخابرات في تونس”، وتمّ فيها بثّ تحقيق، حول نشاط أجهزة مخابرات أجنبية بالتراب التونسي(وصف بالاستقصائيّ)، عرضت فيه آراء مجموعة من السياسيين والخبراء

وفي الجزء الثاني من التقرير تم التطرّق إلى “وثائق استخباراتيّة، تم تسريبها من قبل عميل مخابرات مغربي سابق، وتم توجيه الاتهام للمملكة المغربية، بالتورط المباشر، تخطيطا وتنفيذا في العمليات الإرهابية التي جرت في تونس، على غرار عملية الروحية، وعملية متحف باردو، وعملية نزل سوسة

وبحسب “الهايكا” فإنّ “التحقيق الصحفيّ، اعتمد في استنتاجاته وتحليلاته، على مصدر وحيد للمعلومة، وهو ما يعتبر من قبيل الإخلال المهني، خاصّة وأنّ الأمر يتعلق بعمل صحفي استقصائيّ، يفترض التحقّق من المعلومة وتدقيقها، بالرجوع إلى أكثر من مصدر، كالتحقّق من صحّة الوثيقة المعتمدة

وتواجه تونس أعمالاً إرهابية، منذ مايو/ أيار 2011، أودت بحياة عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب، آخرها الهجوم الانتحاري الذي استهدف حافلة للأمن الرّئاسي، الذي أودى بحياة 12عنصرا أمنيا

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع