فرنسا..  انتهاء أزمة الرهائن شمال البلاد

فرنسا..  انتهاء أزمة الرهائن شمال البلاد

باريس- أفاد مسؤولون محليون في فرنسا انتهاء أزمة الرهائن التي شهدتها مدينة “روبيه” شمالي البلاد، قرب الحدود مع بلجيكا، مؤكدين أن الحادث لا صلة له بالإرهاب

وذكر المسؤولون في بيانهم، الصادر مساء أمس، أنَّه “تم تحرير الرهائن (لم يتم ذكر عددهم)، دون تعرض أي منهم لأذى، وقمنا بتوقيف المسلحين خلال العملية الأمنية، وهذه العملية لا صلة لها بالإرهاب”.

وفي سياق متصل قالت وسائل إعلام محلية إنَّ “الرهائن عبارة عن مدير أحد البنوك وطفليه يبلغ عمر أحدهما عاماً واحدا، وجاءت عملية الاحتجاز، نتيجة محاولة سطو فاشلة”.

ومن جانب آخر كتبت صحيفة “لافو دو نور” الفرنسية أنَّ أحد الرهائن قتل أثناء العملية الأمنية التي شنتها قوات الشرطة، لتحرير المحتجزين.

وبدأت العملية الأمنية للشرطة الفرنسية الساعة 19.00 من مساء أمس الثلاثاء، واستمرت ثلاث ساعات، فرضت خلالها الشرطة طوقاً أمنياً على مكان احتجاز الرهائن.

ورفعت فرنسا من إجراءاتها الأمنية، في أنحاء البلاد وعلى الحدود، بعد تعرض باريس لهجمات دامية متزامنة، تبنّاها تنظيم “داعش”، في الـ13 من الشهر الجاري، أودت بحياة 129 شخصاً، فيما جرح أكثر من 300 آخرين، واستهدفت استادًا رياضيًا ومسرحاً ومطاعم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع