الجيش العراقي يعلن تطهير منطقة مهمة من قبضة داعش

الجيش العراقي يعلن تطهير منطقة مهمة من قبضة  داعش

بغداد – قال نائب قائد العمليات الخاصة الثالثة، التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب في الجيش العراقي، العميد عبد الأمير الخزرجي، اليوم الثلاثاء، إنهم استطاعوا تطهير منطقة مهمة بمحيط الرمادي، وأزالوا الألغام والعبوات من البيوت والطرقات.

وأوضح الخزرجي في تصريحات، الثلاثاء، أن قوة من العمليات الخاصة، أكملت اليوم، تطهير منطقة الـ “خمسة كيلو” غرب الرمادي، من تنظيم “داعش”.

وأضاف أن “عمليات التطهير تمثلت في إزالة الألغام والعبوات الناسفة من المنازل والمؤسسات الأمنية والدوائر، التي فخخها داعش.

وفي ذات السياق، قال العقيد وليد الدليمي، الضابط في قيادة عمليات الأنبار، إن طيران التحالف الدولي قصف آلية مفخخة مدرعة، يقودها انتحاري من داعش، كان ينوي تفجيرها على قوات الجيش في منطقة البوشعبان، المجاورة لمنطقة البوذياب شمال الرمادي.

وأشار إلى أن القصف أسفر عن تدميرها بالكامل وقتل الانتحاري بداخلها، منوهاً إلى أن قوة من الجيش اشتبكت مع عناصر داعش في منطقة البوعيثة شمال الرمادي، واسفرت الاشتباكات عن مقتل 10 ارهابيين إضافة لخسائر مادية.

وبالرغم من خسارة “داعش” للكثير من المناطق، التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار منذ مطلع عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع