إسرائيل تعيد النظر في تصاريح العمال الفلسطينيين

إسرائيل تعيد النظر في تصاريح العمال الفلسطينيين

تل أبيب- قررت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، إعادة النظر في طرق منح تصاريح العمل التي يحملها نحو 1200 فلسطيني، وذلك على خلفية عملية طعن، أمس الخميس، أسفرت عن مقتل إسرائيليَيْن.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية، اليوم الجمعة، إن ”الأجهزة الأمنية تعيد النظر في طريقة منح تصاريح عمل لنحو 1200 فلسطيني، بعدما تبين أن منفذ عملية الطعن في مدينة تل أبيب يوم أمس كان يحمل مثل هذه التصاريح“.

وقال مصدر أمني إسرائيلي إنه ”لن يتم فرض قيود على 200 ألف فلسطيني يحملون تصاريح عمل وإقامة عادية في إسرائيل”، مضيفاً أن ”إسرائيل ليست معنية بجعل هؤلاء الفلسطينيين متذمرين بسبب كونهم من العاطلين عن العمل“. 

يشار إلى أن 52 ألف فلسطيني من الضفة الغربية يتوجهون إلى أماكن عملهم في إسرائيل يومياً. ويحمل معظمهم التصاريح اليومية، فيما يحمل أقل من ثلثهم تصاريح مبيت، بناء على طلب أرباب عمل.

وتقدر الأجهزة الأمنية عدد الفلسطينيين الذين يدخلون إسرائيل دون تصاريح يومياً بـ40 ألفاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة