هاموند: #هجمات_باريس تظهر ضرورة إيجاد حل عاجل للأزمة السورية

هاموند: #هجمات_باريس تظهر ضرورة إيجاد حل عاجل للأزمة السورية

لندن- قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، ”إن الهجمات المروعة في باريس أظهرت الحاجة العاجلة إلى مبادرة قوية ومشتركة تجاه إيجاد حل للحرب في سوريا من أجل ضمان مكافحة التهديدات الوحشية التي يشكلها تنظيم داعش وأتباعه“.

جاء ذلك في تصريحات صحفية تطرق خلالها إلى الجولة الثالثة من اجتماعات فيينا حول سوريا، التي جرت  السبت، حيث أوضح أن المناقشات جرت بشكل مثمر، مضيفاً “ إن مرحلة التقدم نحو السلام لصالح الشعب السوري تكتسب زخماً“.

وذكر هاموند أن المحادثات وصلت إلى اتفاق بخصوص العمل تجاه وقف إطلاق نار، وتقرير الشعب السوري لمصيره بنفسه، مؤكداً أن بريطانيا ستواصل معارضتها لوجود أي دور للرئيس السوري بشار الأسد في مستقبل سوريا.

وشارك في اجتماعات اليوم في فيينا 17 دولة، تمثل مجموعة الاتصال الخاصة بسوريا، إضافة إلى ممثلين عن الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وكان المشاركون في الجولة الثانية، التي أجريت في فيينا نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول، اتفقوا على برنامج متعدد النقاط، لإنهاء الحرب في سوريا، من خلال وقف إطلاق النار، وانتخابات حرة ونزيهة، تحت إشراف دولي، تكون بداية لعملية سياسية جديدة في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com