أمريكا وبريطانيا ترجحان زرع قنبلة بالطائرة الروسية المنكوبة

أمريكا وبريطانيا ترجحان زرع قنبلة بالطائرة الروسية المنكوبة

واشنطن- رجحت أمريكا وبريطانيا أن تكون عبوة ناسفة هي التي تسببت في تحطم الطائرة الروسية في مصر.

وذكرت شبكة (سي.إن.إن) نقلا عن مسؤول أمريكي لم تنشر اسمه أن الطائرة الروسية التي تحطمت في مصر سقطت على الأرجح بسبب قنبلة زرعها تنظيم الدولة الإسلامية أو إحدى الجماعات المرتبطة به.

وأضافت (سي.إن.إن) أن المسؤول المطلع على الأمر تحدث بناء على أحدث معلومات المخابرات الأمريكية لكنه قال إن أجهزة المخابرات لم تصل بعد الى استنتاج رسمي بشأن السبب في تحطم الطائرة التي قتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224.

ونقلت (سي.إن.إن) عن المسؤول قوله ”هناك شعور مؤكد بأنها كانت عبوة ناسفة زرعت في الأمتعة أو في مكان ما بالطائرة.“

وقال مصدر مصري قريب من التحقيقات الأربعاء إن من المرجح أن يكون انفجار وراء تحطم الطائرة الروسية في مصر لكن ليس واضحا ما اذا كان نتيجة مشكلة في الوقود أو خلل في المحرك أم قنبلة.

ومرة أخرى قالت جماعة ولاية سيناء التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية وتتخذ من سيناء في مصر قاعدة لها اليوم الأربعاء إنها أسقطت الطائرة وأضافت أنها ستكشف للعالم آلية تنفيذ الهجوم.

ورفضت مصر بيانا مماثلا أصدرته الجماعة يوم السبت.

ومن جهتها قالت بريطانيا الأربعاء إنها تعتقد أن هناك احتمالا كبيرا بأن تكون عبوة ناسفة هي التي تسببت في تحطم الطائرة الروسية في مصر ونصحت مواطنيها بعدم السفر عبر منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر.

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند بعد اجتماع للجنة الازمات التابعة للحكومة برئاسة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون ”خلصناإلى ان هناك احتمال كبير بأن التحطم نجم عن عبوة ناسفة على متن الطائرة.“

وأضاف ”نحن ننصح الان بعدم السفر إلا في حالة الضرورة عبر مطار شرم الشيخ. هذا يعني انه لن تتجه أي طائرات ركاب بريطانية إلى شرم الشيخ اعتبارا من الان.“

انتقاد مصري

قالت وزير الخارجية المصري ”سامح شكري“، مساء أمس الأربعاء، إن ”حديث رئاسة الوزراء البريطانية بأن الطائرة الروسية المنكوبة والتي وقعت شمال سيناء (شمال شرق)، قد تكون سقطت بسبب قنبله ”مثير للاندهاش“.

وأوضح ”شكري“، في تصريحات لشبكة ”سي إن إن“، من لندن، أن ”قرار الحكومة البريطانية بتأخير إقلاع طائراتها من مطار شرم الشيخ لحين وصول فريق أمنى بريطاني للتحقق من الإجراءات الأمنية بالمطار، وربط هذا القرار بحادث سقوط الطائرة الروسية مرجحًا أنه تم إسقاطها نتيجة تفجير قنبلة على متن الطائرة، يعد قرارًا مثير للاندهاش“.

 وأضاف ”شكري“ أنه ”مع تفهم مصر لحالة القلق البريطاني التي قد تكون وراء هذا القرار الاحترازي، إلا أن الحكومة المصرية لم تدخر أي جهد لحماية السائحين المتواجدين على أراضيها، كما إنها قامت بالإجراءات التأمينية اللازمة لضمان سلامتهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com