ليبيا تعلن حالة ”القوة القاهرة“ في ميناء الزويتينة النفطي

ليبيا تعلن حالة ”القوة القاهرة“ في ميناء الزويتينة النفطي

طرابلس- منع الجيش الليبي، اليوم الثلاثاء، الناقلات التي ترتبط بعقود مع حكومة طرابلس، من تحميل النفط في ميناء الزويتينة، وذلك في تصعيد الصراع للسيطرة على الميناء.

وقالت مصادر محلية، الثلاثاء، إن ”المؤسسة الوطنية للنفط أغلقت مرفأ التصدير في الزويتينة، وأعلنت حالة القوة القاهرة بشأن تحميل الناقلات بالخام“.

وأُعيد فتح ميناء الزويتينة أوائل تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بعد إغلاق أربعة أشهر بسبب نزاعات مع جماعات محلية. وساعد إعادة فتحه، ليبيا، على زيادة صادراتها من الخام إلى حوالي 450 ألف برميل يومياً، الشهر الماضي، من حوالي 350 ألف برميل يومياً في وقت سابق هذا العام.

وقالت مصادر تجارية إن ”تحميل الناقلات في الميناء تعطل منذ الأحد، وإن الميناء أغلق الإثنين“. ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس.

وقال الناطق باسم قوات حرس المنشات النفطية الليبية التي تسيطر على الأمن في الميناء، علي الحاسي: ”قائد المنطقة الوسطى لقوات حرس المنشآت النفطية أصدر حظراً على أي ناقلات نفطية لديها عقد مع المؤسسة الوطنية للنفط التي مقرها طرابلس“.

وأضاف الحاسي لرويترز، ”فقط الناقلات النفطية التي لديها عقود رسمية من المؤسسة الوطنية للنفط الشرعية في البيضاء يمكنها التحميل“.

وميناءا رأس لانوف والسدر، اللذان تبلغ طاقتهما التصديرية، 500 ألف برميل يومياً، مغلقان منذ أن أعلنت حالة القوة القاهرة فيهما في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بسبب قتال بين فصائل مسلحة متنافسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com