الخلافات تعصف بأكبر كتلة معارضة في الكنيست الإسرائيلي

الخلافات تعصف بأكبر كتلة معارضة في الكنيست الإسرائيلي

المصدر: إرم- ربيع يحيى

تسود حالة من الاحتقان داخل كتلة ”المعسكر الصهيوني“ التي تقود المعارضة في الكنيست الإسرائيلي، على خلفية نية رئيس الكتلة، يتسحاق هيرتسوغ، تأجيل انتخابات رئاسة حزب العمل، في خطوة يهدف من خلالها إلى الانضمام لحكومة بنيامين نتنياهو، أو خوض الانتخابات العامة المقبلة على رأس الكتلة.

وقالت مصادر في حزب العمل -الذي يرأسه هيرتسوغ، ويشكل إلى جانب حزب الحركة برئاسة تسيبي ليفني، كتلة المعسكر الصهيوني- إن ”هيرتسوغ يحرص جاهداً على تأجيل الانتخابات الداخلية على رئاسة الحزب، على أساس أن هذا التأجيل سيتيح له البقاء على رأس الحزب، ومن ثم اتخاذ قرار باللانضمام إلى حكومة نتنياهو في مرحلة لاحقة، حين تصبح الظروف مناسبة، فضلاً عن زيادة فرص منافسته في الانتخابات العامة المقبلة على رأس المعسكر الصهيوني أيضاً“.

لكن المصادر ذاتها ترى أن ”فرص انضمام الحزب إلى ائتلاف نتنياهو، لا زالت ضعيفة، خاصة أن نتنياهو نفسه لا يحرص على ذلك“، موضحة أن ”المشكلة الحقيقية تكمن في أن نتنياهو يخشى دخول هيرتسوغ إلى حكومته، ثم يتولى رئاسة حزب العمل، شخص جديد قد يرغب في الخروج من الائتلاف، وبالتالي يريد هيرتسوغ ضمان بقائه على رأس الحزب لعامين إضافيين على الأقل، ووقتها يمكنه التنسيق مع نتنياهو والانضمام إلى إئتلافه“.

وتشير المصادر إلى أن ”أحداً في حزب العمل لا يضمن فوز هيرتسوغ برئاسة الحزب حال أجريت الانتخابات الداخلية في موعدها، لذلك هو يفضل أن تؤجل الانتخابات، على أمل أن تتحقق احتمالات عديدة، منها أن ينضم لحكومة نتنياهو، أو أن تسقط هذه الحكومة، ويتم الذهاب إلى انتخابات مبكرة، ووقتها يستطيع هيرتسوغ أن يخوض تلك الانتخابات مجدداً على رأس المعسكر الصهيوني“.

وعُقد اجتماع عاصف داخل الكتلة، أمس الإثنين، بعدما تبين أن هيرتسوغ يعتزم تغيير تشكيلة أعضاء الهيئة العليا لحزب العمل، التي تعتبر الكيان المخول بتحديد موعد إجراء الانتخابات الداخلية، التي من المفترض أن تعقد في أيار/ مايو المقبل.

وسيُعقد الأحد المقبل اجتماع الهيئة العليا لحزب العمل، لتحديد قائمة تضم 450 عضواً جديداً، بناء على دعوة هيرتسوغ، يمثلون جميع التيارات المحسوبة على حزب العمل، فيما يعتقد معارضو سياسات هيرتسوغ، أن القائمة ”ستضم شخصيات عديدة مقربة منه، ووقتها سيتمكن من تمرير مسألة تأجيل الانتخابات الداخلية، عبر صفقة يتم الحديث عنها حالياً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com