دلائل تنفي تعرض الطائرة الروسية المنكوبة لعمل إرهابي  – إرم نيوز‬‎

 دلائل تنفي تعرض الطائرة الروسية المنكوبة لعمل إرهابي 

 دلائل تنفي تعرض الطائرة الروسية المنكوبة لعمل إرهابي 

المصدر:   القاهرة- من شوقي عصام 

أكد متخصصون مصريون في مجال الطيران المدني والمراقبة الجوية، أن ما نسبه تنظيم ”داعش“ الإرهابي من الوقوف وراء إسقاط الطائرة الروسية ”إيرباص“ في سيناء، غير صحيح بالمرة، موضحين في تصريحات خاصة، أن ضرب الطائرة على هذا الارتفاع، الذي يصل إلى 31 ألف قدم، لا يتم عبر ”آر بي جي“، وإذا تم إسقاطها، يكون عبر قاعدة صواريخ، وهي آلية عسكرية تمتلكها دول وليس جماعات إرهابية.

وقال وزير الطيران المصري السابق  ورئيس أركان القوات الجوية المصرية الأسبق، اللواء أركان حرب لطفي مصطفى كمال، إن طائرة على هذا الارتفاع الذي يصل إلى 31 ألف قدم، لا يتم إلا عبر صاروخ ”أرض – جو“، مما يتطلب قاعدة صواريخ تمتلكها دول ، مشيرا إلى أن شبه جزيرة سيناء تم تطهيرها بنسبة 95% من العناصر الإرهابية، التي لا تمتلك هذه التقنية العسكرية.

وأضاف كمال في تصريحات خاصة  لـ“إرم“ أنه في حالة افتراض أن التنظيم الإرهابي في سيناء حصل على هذه القاعدة من دول مجاورة، تفككت جيوشها مثل ليبيا، فحتى ينقل القاعدة، يجب أن يمتلك إمكانيات لمنصة صواريخ تتكون من 3 محطات رادار ورصد وتتبع، وإدارة نيران ونشر صواريخ، وبالطبع فإنه من المستحيل نقل هذه المنصة ونقلها مفككة من غرب إلى شرق مصر، مرورا بقناة السويس، وأن يتم استخدامها على أراضي سيناء، نظرا لضخامة المنصة وتعدد أعمالها دون علم القوات المسلحة، فهي معدات يزيد حجمها على عشرات الأطنان.

وعما تردد عن إمكانية ضرب الطائرة بـ“آر بي جي“، قال إن المدى هنا لا يتعدى مئات الأمتار، في حين أن الطائرة عند اختفائها كانت فوق ارتفاع 10 آلاف متر، مشيرا إلى أن التحقيقات المقبلة ستستهل بالكشف عن دورات التحكم في الطائرة من دورة الهيدروليك والوقود والكهرباء، ومحادثات كبينة الطائرة، والكشف عن الأعطال الموجودة في الطائرة، الموضوعة في قائمة يتعامل معها طاقم الطائرة.

وتأتي الحادثة مع مرور الذكرى الـ 16 لواقعة الطائرة المصرية، التي كانت قادمة من واشنطن، وسقطت في المحيط الأطلنطي في 31 أكتوبر/ تشرين الأول عام 1999.

 فيما قال مصدر مسؤول بإدارة المراقبة الجوية المصرية، إن البحث الأول سينصب حول عطل فني يتعلق بصيانة الطائرة داخل أجهزتها أو جسمها المعدني، مشيرا إلى أن الجماعات الإرهابية في سيناء لا تمتلك صواريخ تصيب طائرة على بعد 31 ألف قدم بحسب آخر ظهور لها على شاشات الرادار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com