اجتماع أمريكي إيراني يستبق مباحثات فيينا حول سوريا

اجتماع أمريكي إيراني يستبق مباحثات فيينا حول سوريا

المصدر: إرم- من أحمد الساعدي

التقى وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، نظيره الأمريكي جون كيري، في فيينا، تمهيداً لانطلاق مباحثات دولية موسعة، غداً الجمعة، تتعلق بالأزمة السورية.

وقال بيان مقتضب للخارجية الإيرانية، إن ”ظريف بحث مع نظيره الأمريكي جون كيري، في فندق بريستول في فيينا، تمهيدات المباحثات المعنية بالوصول إلى حل سياسي للأزمة السورية“.

وأشار البيان إلى أن ”لقاء مرتقباً سيعقد مساء اليوم بين ظريف ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، على هامش اجتماع فیینا حول الأزمة السورية“.

ويشارك في محادثات فيينا، إلى جانب ظريف وكيري، وزراء خارجية روسيا، والسعودية، وتركيا، ومصر، والعراق، والأردن.

وكان وزير الخارجية الإيراني، قال في تصريح للصحفيين في مطار مهر آباد قبيل مغادرته إلى فيينا، إنه ”حضر مفاوضات فيينا بشأن سوريا دون أي شروط مسبقة“، مضيفاً أن ”إيران عامل استقرار للمنطقة ولا يمكنها القبول بأي شروط مسبقة من قبل المجتمع الدولي“.

وجدد ظريف موقف بلده الداعم للنظام السوري، مشدداً على أن ”مصير سوريا يقرره شعبها دون تدخل جهات خارجية“.

وفي سياق متصل، أشار مسؤول في الخارجية الإيرانية، الخميس، إلى أن ”مشاركة محمد جواد ظريف في مباحثات فيينا حصلت على موافقة من السلطات العليا“، في إشارة إلى المرشد الأعلى علي خامنئي الذي يمثل أعلى سلطة في إيران.

من جانبه، أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية، حسين أمير عبد اللهيان، أن ”سياسة طهران تجاه سوريا لم تتغير“، معتبراً أن ”اجتماع فيينا يمثل فرصة لدعم المسار السياسي لمكافحة الإرهاب“.

وأضاف عبد اللهيان أن ”الذين يحاولون تجاوز الرئيس بشار الأسد يجب أن يعلموا أنه في الحل السياسي، الشعب هو من يقرر مصيره“، مشيراً إلى أنه ”لا خيار أمام واشنطن واللاعبين الآخرين سوى القبول بالحقائق في سوريا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com