كي مون يرحب بتصريحات نتنياهو حول المسجد الأقصى‎

كي مون يرحب بتصريحات نتنياهو حول المسجد الأقصى‎

نيويورك- رحب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بـ“تأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التزامه بدعم الوضع القائم في مدينة القدس الشريف والمسجد الأقصى“.

وكان نتنياهو قال، مساء السبت الفائت، إن ”حكومته ملتزمة بعدم تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى بالقدس بحيث يصلي المسلمون في المسجد على أن يزوره غير المسلمين“.

وقال كي مون، في بيان، أصدره فجر اليوم الإثنين ”لقد تابعت تأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلي أن إسرائيل ليس لديها نية لتقسيم الأماكن المقدسة وأنها تحترم أهمية الدور الخاص للمملكة الأردنية الهاشمية، كما وردت في معاهدة السلام عام 1994 بين الأردن وإسرائيل، والدور التاريخي للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني“.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن أمله أن ”تسهم الالتزامات في وضع حد للخطاب الاستفزازي الذي زاد من حدة التوتر والعنف خلال الأسابيع الماضية“.

وأردف قائلًا ”فقط عن طريق استعادة الهدوء سوف تتمكن كافة الأطراف من تجديد الثقة وتهيئة الظروف على الأرض، في المنطقة والعالم لمفاوضات ذات مغزى تجاه حل الدولتين وإنهاء الاحتلال الذي بدأ في عام 1967″.

وأثنى كي مون على الجهود التي بذلها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري والمناقشات التي أجراها خلال الأيام الماضية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، والتي أدت إلى تلك النتيجة المثمرة“.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، وبلدات عربية في إسرائيل، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الحالي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين، على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com