مسؤول أممي يطالب أوروبا بخطوات ملموسة بشأن أزمة اللاجئين

مسؤول أممي يطالب أوروبا بخطوات ملموسة بشأن أزمة اللاجئين

جنيف – دعا وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، ستيفن أوبراين، الدول الأوروبية، إلى اتخاذ خطوات ملموسة فيما يتعلق بأزمة اللاجئين.

وقال أوبراين ”إن موارد الهيئات الإغاثية التابعة للأمم المتحدة غير كافية، في حين تزداد الحاجة للمساعدات الإغاثية يومًا بعد يوم“.

وأفاد أوبراين، أن هناك حاجة للمزيد من الموارد، من أجل التمكن من إيصال المساعدات الإنسانية إلى محتاجيها، قائلًا، ”المشكلة تكمن في وجود عدد كبير من الأزمات على مستوى العالم حاليًا، وارتفاع عدد المحتاجين للمساعدات الإنسانية“.

وأشار أوبراين، إلى الكرم الكبير الذي أبدته الدول التي تستضيف اللاجئين السوريين، ”متمثلة في تركيا، والأردن، ولبنان، مؤكدًا على ضرورة التعاون مع تلك الدول، ومنحها الدعم اللازم، وعلى ضرورة أن تبدأ الدول الأوروبية في منح دعم واقعي وملموس“، قائلًا، ”التعاون شرط أساسي للتمكن من الاستمرار في تقديم المساعدات“.

ووفقًا لإحصاءات منظمة الهجرة الدولية، فقد وصل أكثر من 600 ألف لاجئ إلى أوروبا خلال العام الحالي، وتتوقع الأمم المتحدة أن يصل هذا العدد إلى 800 ألفٍ بحلول نهاية العام.

وفي حين اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على توزيع 160 ألفًا من اللاجئين بشكل عادل، بنظام الحصص بين دول الاتحاد، فإن 19 لاجئًا فقط، استفادوا حتى الآن من برنامج إعادة التوطين، وتم إرسالهم من إيطاليا إلى السويد.

ويوجد حوالي 90% من اللاجئين السوريين في تركيا، ولبنان، والأردن، وتستضيف تركيا العدد الأكبر منهم، حيث يوجد على أراضيها حوالي 2 مليون لاجئ سوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com