كيري يرفض فكرة نشر مراقبين دوليين في القدس

كيري يرفض فكرة نشر مراقبين دوليين في القدس

مدريد ـ أعلن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، اليوم الإثنين، رفضه للمقترح الفرنسي بنشر مراقبين دوليين في القدس، لضمان الحفاظ على الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف، وكذلك ضمان حرية وصول الفلسطينيين إليه.

وفي مؤتمر صحفي مشترك، عقده مع نظيره الاسباني خوسيه مانويل غارسيا مارغايو أثناء زيارته للعاصمة مدريد، عبر كيري عن ”رفضه القاطع لتدخل بعض الفاعلين الأجانب في القدس“، مؤكداً أن ”إسرائيل لها الحق في حماية مواطنيها“.

وفيما يتعلق بالأزمة السورية، أعرب كيري عن مخاوفه من أن يكون هدف روسيا، هو حماية نظام الأسد فقط، محذرا من أن ذلك ”سيزيد من أعداد اللاجئين، وحجم التأييد للجهاديين“.

وأضاف الوزير الأمريكي، ”رغم ذلك، لاتزال هناك فرصة للتفاهم مع روسيا، لإيجاد مسار حل سياسي للأزمة السورية، ومحاربة تنظيم داعش“.

من جانبه قال وزير الخارجية الإسباني، ”هدفنا إنهاء العنف في سوريا وهزيمة داعش، وتحقيق الحرية للمواطنين وضمان الأمن، وحماية سلامة أراضي ونظامها العلماني“.

ووقع كيري ومارغللو، على اتفاقية نقل الأتربة الملوثة جراء حادثة ”بالوماريس“، التي وقعت في 17 يناير/ كانون الثاني 1966، بالقرب من مدينة ألمرية باسبانيا، حيث اصطدمت قاذفة قنابل بي – 52 أمريكية، محملة بـ 4 أو 5 قنابل نووية حرارية، بطائرة أمريكية أخرى لتزويد الوقود.

وتطرح فرنسا، فكرة إرسال مراقبين دوليين للحفاظ على الوضع، الذي توجد عليه القدس الشرقية منذ احتلالها من قبل إسرائيل عام 1967.

وقد دعت السلطة الوطنية الفلسطينية مؤخراً، إلى تواجد دولي على الأرض، بسبب تحكم إسرائيل من جانب واحد في القواعد التي تتحكم في الوصول إلى ساحة الحرم القدسي الشريف، حيث اعتبرت أن هذا هو مصدر الموجة الحالية من العنف.

وتدور مواجهات في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com