باكستان تنفي أي تفاهم مع واشنطن حول برنامجها النووي

باكستان تنفي أي تفاهم مع واشنطن حول برنامجها النووي

إسلام اباد– نفت وزارة الخارجية الباكستانية، أن يكون على جدول أعمال رئيس الوزراء ”نواز شريف“ الذي يزور واشنطن غدًا الثلاثاء على أي توقيع لع علاقة بالبرنامج النووي.

وفي بيان مساء أمس الأحد، قال المتحدث باسم الخارجية، إن ”برنامج رئيس الوزراء لا يشمل التوقيع على أي اتفاقية من شأنها الحد من القدرات النووية لبلاده، أو أي تفاهم مع واشنطن لبناء مفاعل نووي سلمي“.

وكانت مؤسسة كارينغي للسلام الدولي ومركز ستيمسون للفكر(مركزهما وشنطن)، نشرتا تقريرًا قبل عدة أشهر، ذكرتا فيه أنَّ باكستان مرشحة لأن تصبح الثالثة عالميًا من حيث حجم الترسانة النووية، في غضون الـ 5-10 السنوات القادمة.

كما ادعى الكاتب في صحيفة واشنطن بوست ”ديفيد إيغناتيوس“ في مقال له مطلع الشهر الجاري، أن إسلام أباد وواشنطن عقدتا سلسة من اللقاءات حول برنامج باكستان النووي المدني، ومحادثات حول الحد من قدرة باكستان النووية.

ومن المنتظر أن يزور رئيس الوزراء الباكستاني غدًا الثلاثاء، الولايات المتحدة الأمريكية بدعوة من الرئيس باراك أوباما، ومن المنتظر أن يعقدا لقاءً في 22 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com