طالبان تقلل من قرار أوباما وتتوعد الأمريكيين بأفغانستان – إرم نيوز‬‎

طالبان تقلل من قرار أوباما وتتوعد الأمريكيين بأفغانستان

طالبان تقلل من قرار أوباما وتتوعد الأمريكيين بأفغانستان

كابول ـ قللت حركة طالبان اليوم الجمعة، من شأن قرار الولايات المتحدة إبطاء وتيرة سحب الجنود الأمريكيين من أفغانستان، قائلة إنه لن يفعل شيئا لإنقاذ ”حرب خاسرة“، وتوعدت بتصعيد حملتها على الحكومة المدعومة من الغرب في كابول.

وأكدت حركة طالبان، التي أظهرت قوتها المتنامية الشهر الماضي باستيلائها على مدينة قندوز الشمالية، والسيطرة عليها لمدة ثلاثة أيام، أن ”القوات الأمريكية لن تستطيع وقف تقدمها“.

وقالت طالبان في بيان، ”الإبقاء على القوات الأمريكية في أفغانستان، لا يمكن بأي حال أن يبطئ تسارع جهادنا ونضالنا.“ ووعد البيان بمزيد من ”الهجمات على القوات والمنشآت الأمريكية“.

وأضافت الحركة، ”إذا كان الغزاة خسروا الحرب في أفغانستان في وجود مئات الآلاف من الجنود، فإنهم ضلوا بطموحهم في تغيير دفة الأمور بخمسة آلاف جندي.“

وقال أحد قادة المتشددين المقرب من الملا أختر منصور زعيم طالبان، إن قرار أوباما دمر كل أمل في إحياء عملية السلام المتعثرة.

وأضاف القائد، الذي طلب ألا ينشر اسمه ”إنه يعني أنهم غير مخلصين في إيجاد حل سلمي للأزمة الأفغانية.“

قرار أوباما

وكان قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالتخلي عن خطط إجراء خفض جذري للجنود الأمريكيين العام القادم، قوبلت بارتياح من جانب الحكومة في كابول، التي كانت تخشى أن يتخلى عنها أقوى حلفائها.

وبموجب القرار، ستبقي الولايات المتحدة على القوة الراهنة وقوامها 9800 جندي معظم عام 2016، قبل أن تبدأ في تقليصها.

وكان أوباما، يأمل في سحب كل القوات، ما عدا قوة صغيرة ستكون موجودة في السفارة الأمريكية في كابول، قبل أن يغادر منصبه في يناير كانون الثاني 2017.

وبموجب الخطة الجديدة، سيتم تقليص عدد الجنود إلى 5500 في مرحلة ما بدءا من عام 2017 وستكون القوة موجودة في أربعة مواقع هي كابول وباجرام وجلال أباد وقندهار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com