هولاند يكرّم ”الرباعي الراعي للحوار التونسي“ الجمعة

هولاند يكرّم ”الرباعي الراعي للحوار التونسي“ الجمعة

المصدر: تونس- من محمد رجب

أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الخميس، عبر صفحته الرسمية في موقع فايسبوك، أنّ الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، سيكرم غداً الجمعة، في قصر الإيليزيه بباريس، الرباعي الراعي للحوار الوطني التونسي، المتوّج منذ أسبوع، بجائزة نوبل للسلام.

والتقى وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، اليوم الخميس، في باريس، أعضاء الرباعي الراعي للحوار الفائز بجائزة نوبل للسلام لتهنئتهم بهذه الجائزة العالمية المستحقة.

ويضمّ الوفد التونسي الممثل للرباعي الراعي للحوار، كلاًّ من وداد بوشماوي، رئيسة منظمة الأعراف وسمير الشفّي، الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل، وعبد الستار بن موسى، رئيس الرابطة التونسية لحقوق الإنسان ورئيس الهيئة الوطنية للمحامين التونسين، محمد الفاضل محفوظ.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، اعتبر أنّ حصول الرباعي الراعي للحوار الوطني في تونس على جائزة نوبل للسلام ”تكريساً لنجاح الانتقال الديمقراطي في تونس، وهو كذلك ”تشجيعاً لمزيد من الدعم لتونس في التجارب التي تمرّ بها، لأنّ المسار نحو الديمقراطية لم ينته بعد، وقد رأينا ذلك من خلال الأعمال الإرهابية في الأسابيع والأشهر الأخيرة“.

وأضاف هولاند، في كلمة عبر موقع الرئاسة الفرنسية، أنّ هذه الجائزة، جاءت لتذكر دول الربيع العربي بأن تونس ”هي الدولة الوحيدة التي استطاعت أن تجري انتخابات حرة ونزيهة وشفافة، لترسي في نهاية المطاف إلى ديمقراطية راسخة وانتخابات لا تقبل الجدل“.

وأكد الرئيس الفرنسي أنّ ”على فرنسا أن تستخلص كل الدروس، وتدخل في شراكة مع تونس، اقتصادية وسياحية وعسكرية.“، مشيراً إلى الاتفاق الذي حصل أخيراً بين تونس وفرنسا لمساعدة القوات العسكرية التونسية.
من ناحيته، اعتبر لوران فابيوس، أنّ جائزة نوبل للسلام ”مستحقة“، مضيفاً أنّ فرنسا ”ستعزز تعاونها السياسي والاقتصادي والامني مع تونس.“.

وأعلن يوم الجمعة الماضي، فوز ”الرباعي الراعي للحوار الوطني التونسي“ بجائزة نوبل للسلام.
ويتكوّن ”الرباعي الراعي للحوار“ من أربع منظمات تونسية، غير حكومية، وهي الاتحاد العام التونسي للشغل، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، والمنظمة التونسية لحقوق الإنسان، والهيئة الوطنية للمحامين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com