سوريا.. واشنطن تتجنب الصدام مع روسيا بوثيقة سلام جوية

سوريا.. واشنطن تتجنب الصدام مع روسيا بوثيقة سلام جوية

واشنطن- قال مسؤول أمريكي بعد أحدث جولة من المحادثات الثنائية بين الجيشين الأمريكي والروسي  الأربعاء إن الجانبين يضعان التفاصيل النهائية على مذكرة تفاهم تحدد الإجراءات الأساسية للسلامة الجوية في أجواء سوريا.

وأثار دخول روسيا الحرب الدائرة في سوريا المخاوف من وقوع صدام بين المقاتلات الأمريكية والروسية. واستشهدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) بحالات اقتربت فيها مقاتلات روسية لمسافة اميال من طائرات بدون طيار ومقاتلات أمريكية أخرى.

وتقول الولايات المتحدة إنها لن تغير عملياتها الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا أو تتعاون مع موسكو في ظل دعم روسيا للرئيس السوري بشار الأسد.

وبدلا من ذلك قصرت الاتصالات العسكرية مع موسكو على السلامة الجوية وعقد الجانبان جولة ثالثة من المحادثات اليوم الأربعاء.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان مقتضب إن المؤتمر الذي يعقد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع المسؤولين العسكريين الروس أدى إلى تقدم في المناقشات الرامية إلى إجراء عمليات جوية آمنة فوق سوريا. ولم يذكر المزيد من التفاصيل.

وقال المسؤول الذي تحدث لرويترز شريطة عدم نشر اسمه إن مذكرة التفاهم قد تطبق في المستقبل القريب بعد الانتهاء من مراجعة. ولم يتسن الحصول على مزيد من التفاصيل.

وتشمل المقترحات الأمريكية الذي تم ايجازها خلال مؤتمر عبر دائرة تلفزيونية بين الجيشين الأمريكي والروسي في الأول من اكتوبر تشرين الأول الحفاظ على مسافة آمنة بين الطائرات الأمريكية والروسية واستخدام ترددات لاسلكية مشتركة لنداءات الاستغاثة.

ويقول الجيش الأمريكي إن الطيران الروسي اخترق مرارا دوريات جوية واقترب من طائرات أمريكية بدون طيار. وكشفت وزارة الدفاع الأمريكية يوم الثلاثاء أيضا عن اقتراب طائرتين أمريكية وروسية من بعضهما البعض حتى أصبحتا في مجال الرؤية الواضحة فوق سوريا يوم السبت.

ونقلت وكالة ايتار تاس للأنباء عن وزارة الدفاع الروسية قولها  الأربعاء إن الطائرة الروسية وهي من طراز سوخوي-30سي.إم كانت على بعد ما يتراوح بين كيلومترين وثلاثة كيلومترات من الطائرة الأمريكية للتعرف عليها ”لا لتهديدها“.

وانتقد وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر روسيا اليوم الأربعاء لما وصفه ”بسلوك غير مهني“.

وقال كارتر إن دعم روسيا للأسد يوضح أنها ليست جادة بشأن التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية وان افعال موسكو ستثير الحرب.

وأضاف كارتر خلال لقاء مع قادة الجيش الأمريكي في واشنطن ”من جهتنا… لم ولن نوافق على التعاون مع روسيا ما دامت تواصل ممارسة استراتيجية مضللة.“

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن الولايات المتحدة رفضت اقتراح موسكو بإرسال وفد عسكري رفيع المستوى إلى موسكو لبحث التنسيق على نحو أكبر في القتال بسوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة