إيران: مليون ونصف متغيب عن الخدمة العسكرية

إيران: مليون ونصف متغيب عن الخدمة العسكرية

المصدر: من طهران ـ احمد الساعدي

كشف رئيس هيئة الواجب العام، التابعة لقوات الأمن العسكرية الإيرانية، العميد حميد صدر السادات اليوم الأحد، أن نسبة المتغيبين عن الخدمة العسكرية على مستوى البلاد بلغت مليونًا و500 ألف شخص.

 وأوضح صدر السادات، في تصريح صحفي أوردته وكالة أنباء ”مهر“ الإيرانية، أن هناك 290 ألف شخص، قاموا بتسجيل أسمائهم لدفع غرامة التغيب عن تأدية الخدمة العسكرية.

وكان البرلمان الإيراني، قد صوت على قانون يمكن المتغيبين عن الخدمة العسكرية لمدة تزيد على 8 سنوات، من دفع غرامة تقدر بمبلغ 3600 دولار في مقابل الإعفاء منها. وكانت إيران قد مددت فترة الخدمة العسكرية الإلزامية من 21 إلى 24 شهرًا اعتبارًا من مارس 2015 بسبب تراجع عدد السكان في عمر الـ18.

ورفعت السلطات الإيرانية في ديسمبر الماضي، الخدمة العسكرية الالزامية إلى سنتين اعتبارا من مارس ،2015 بسبب تراجع عدد السكان في عمر الثامنة عشرة، بعدما كانت الخدمة الالزامية 21 شهرياً.

وأعلن مساعد شؤون الموارد البشرية، في قيادة أركان القوات المسلحة الإيرانية العميد موسى كمالي، أن وزارة الدفاع قررت إعفاء عدد هائل من الخدمة العسكرية مقابل دفع مبلغ مالي كبير، مشيرة إلى أن الحكومة ستبيع بدل الخدمة العسكرية الإجبارية ضمن برنامج موازنة الدولة للعام القادم، لكل متخلف عن أداء التجنيد الإجباري.

 وقال العميد موسى كمالي، إن ”هناك 1.5 مليون من الذين يشملهم التجنيد الإجباري، ولم يراجعوا حتى الآن دوائر التجنيد للالتحاق بالخدمة العسكرية، وأصبح بإمكانهم المراجعة لشراء بدل الخدمة“.

ولفت المسؤول الإيراني، إلى أن ”المبلغ الذي من المفترض أن يدفعه المتخلفون عن الخدمة الإلزامية سيكون بين 20 إلى 50 مليون تومان (أي ما يعادل 7500 إلى 18500 دولار تقريباً)، موضحاً أن ”هذا المبلغ يشمل كل المتخلفين عن الخدمة العسكرية سواء في داخل البلد أو في الخارج، وكذلك حملة الشهادات الجامعية“.

 ويشمل قرار قيادة أركان القوات المسلحة الإيرانية بالإعفاء من التجنيد الإجباري، من خلال دفع البدل النقدي، كل مواليد مارس عام 1965 حتى مواليد مارس 1989.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com