تونس تحتجز 11 صيادًا مصريًا اخترقوا مياهها الإقليمية

تونس تحتجز 11 صيادًا مصريًا اخترقوا مياهها الإقليمية

تونس- قالت وزارة الخارجية المصرية، مساء أمس الثلاثاء، إن ”السلطات التونسية تحتجز 11 صيادًا مصريًا جرى توقيفهم بعد إنذار خفر السواحل لهم لثلاث مرات بضرورة مغادرة المياه الإقليمية“.

وصرح المستشار ”أحمد أبو زيد“، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، في ساعة متأخرة من مساء أمس، أن ”البعثة المصرية القنصلية في مدينة جربا (جنوب شرق)، أفادت بأن السلطات التونسية في مدينة جرجيس (جنوب شرق) احتجزت مركب الصيد المصري (الرازق حي) والذي يتواجد على متنه 11 صيادًا، وذلك بعد إنذار خفر السواحل لها لثلاثة مرات بضرورة مغادرة المياه الإقليمية التونسية“.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن ”السفارة المصرية في تونس، والقنصلية في مدينة جربا التونسية، تتابعان على مدار الساعة التحقيق الذي بدأته السلطات التونسية مع مسؤول مركب الصيد، للتأكد من استكمال عملية التحقيقات في أسرع وقت والوقوف على نتائجها وتقديم التسهيلات اللازمة لمساعدة الصيادين المصريين“.

ووفقًا للخارجية المصرية، ”تقدمت السلطات التونسية بشكاوى متعددة خلال الفترة الماضية نتيجة اختراق الصيادين المصريين المياه الإقليمية التونسية، وبشكل يمثل ضررًا على الثروة السمكية في تونس، وهو الأمر الذي حذرت وزارة الخارجية أكثر من مرة من خطورته نظرًا لما يؤدى إليه تكرار عملية دخول المياه الإقليمية لدول أخرى من تعريض حياة الصيادين المصريين للخطر“.

وأفادت إدارة الجمارك التونسية، أمس الثلاثاء، في تصريحات صحفية، أن ”أعوان البحرية للجمارك أوقفوا مركب صيد مصري من الحجم الكبير في المياه الإقليمية بسواحل مدينة جرجيس جنوب تونس وعلى متنه 11 فردًا، أحيلوا إلى التحقيق بينما تم حجز المركب“.

وأوضحت الجمارك التونسية أن ”المركب الذي كان بصدد الصيد على نحو مخالف للقوانين لم يمتثل لأوامر الدورية البحرية بالتوقف وتعمد الفرار قبل أن يرغمه أفراد البحرية التونسية على التوقف بإطلاق أعيرة نارية في الهواء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com