واشنطن تعتزم تنسيق حركة الطيران فوق سوريا مع موسكو

واشنطن تعتزم تنسيق حركة الطيران فوق سوريا مع موسكو

واشنطن- أعلنت وزارة الدفاع الامريكية (اللنتاغون)، أمس الثلاثاء،عن نيتها فتح ”خطوط اتصال“ مع روسيا لتنسيق حركة الطائرات المحلقة في الاجواء السورية.

جاء ذلك في الموجز الصحفي للبنتاغون الذي عقده المتحدث باسم الوزارة ”بيتر كوك“ من واشنطن، حيث قال ”بعد لقاء الرئيس (باراك) أوباما مع الرئيس الروسي (فلاديمير) بوتين يوم الإثنين، وجه الوزير (الدفاع آشتون) كارتر طاقمه بفتح خطوط الاتصال مع روسيا لتنسيق حركة الطائرات“.

وأشار إلى أن تفاصيل المحادثات وموعد بدء فتح قنوات الاتصال سيتم الإعلان عنها اليوم الأربعاء، إلا أنه ذكر أن الموعد لن يكون قريباً.

وكانت الاتصالات بين الجيشين الامريكي والروسي قد انقطعت العام الماضي بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم.

وعلل المتحدث باسم البنتاغون، الاتصالات بين الجيشين بكونها ”لضمان عدم اعتراض النشاطات العسكرية الروسية لعمليات التحالف (الدولي لمحاربة داعش) الجوية المستمرة، وضمان سلامة الطواقم الجوية للتحالف وتجنب سوء التقدير والخطأ في الحسابات“.

ويوم أول أمس تحدث الرئيس الأمريكي ”أوباما“ مع نظيره الروسي ”بوتين“ أكثر من 90 دقيقة، بحثا خلالها الأزمة السورية ومساعدة روسيا لنظام الأسد، الأمر الذي تمخض عنه إعلان البيت الأبيض عن وقوف البلدين على طرفي نقيض من الأزمة.

ففي الوقت الذي تسعى الولايات المتحدة إلى التوصل إلى حل سياسي لا يكون رأس النظام السوري طرفاً فيه، تصر روسيا على بقائه على رأس السلطة.

وكانت روسيا قد بدأت في وقت سابق من هذا الشهر نشر تعزيزات عسكرية للنظام السوري في مطار قريب من مدينة اللاذقية وصفتها واشنطن بأنه محاولة ”لإنشاء عمليات جوية متقدمة في المنطقة“.

وفيما أكدت روسيا في بداية الأمر أن تعزيزاتها في سوريا هي لمحاربة تنظيم ”داعش“، إلا أن الولايات المتحدة كشفت يوم أول أمس وعقب لقاء ”بوتين“ مع ”أوباما“ أن نية روسيا هي ”محاربة داعش ودعم الحكومة“ السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة