logo
أخبار

الأمم المتحدة: 7 عوامل وراء تدفق اللاجئين السوريين إلى أوروبا

الأمم المتحدة: 7 عوامل وراء تدفق اللاجئين السوريين إلى أوروبا
25 سبتمبر 2015، 8:53 ص

جنيف- أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الجمعة، أنها رصدت سبعة عوامل أساسية وارء تدفق اللاجئين السوريين صوب أوروبا.

وتتمحور العوامل السبعة حول فقدان الأمل في المستقبل وفق معطيات وضعهم الحالي، وانتشار الفقر والفاقة بينهم، وعدم وجود فرص لكسب الرزق ونقص المساعدات وغياب فرص تعليم الصغار وغياب الأمن في العراق.

وقال المتحدث الإعلامي باسم المفوضية في لقاء صحافي مع الاعلاميين المعتمدين لدى الأمم المتحدة أدريان إدواردز، إن الأزمة السورية تدخل عامها الخامس "مع غياب أي أمل في وجود حل قد يلوح قريبا في الأفق، ما أدى إلى انتشار حالة من عدم اليقين بين اللاجئين بسبب الظروف البائسة التي يعيشون فيها في المخيمات والتي تغذي شعور اليأس".

وأضاف إدواردز أن تكاليف المعيشة أصبحت بالنسبة للكثيرين من اللاجئين باهظة للغاية وأن منهم من لا يتمكن من سداد قيمة الإيجار إذا كان مقيما خارج المخيمات، ناهيك عن تكاليف الطعام ومستلزمات الحياة اليومية والتي لا يمكن مواجهتها بسبب ندرة فرص العمل وانتشار البطالة.

وركز المتحدث الإعلامي باسم المفوضية على أن الفاقة والعوز يجبران أحيانا اللاجئين السوريين على العمل بشكل غير قانوني ما يضعهم عرضة للاستغلال من قبل "عديمي الضمائر".

في الوقت ذاته، شدد إدواردز على أن تقاعس الدول في سداد ما تعهدت به من أموال لبرامج رعاية اللاجئين في زيادة معاناة اللاجئين انعكس سلبيا على حياتهم اليومية بما في ذلك إخفاق الرعاية الصحية وضعف التغذية.

وأشار إلى أن "فرص التعليم المحدودة للغاية لأبناء اللاجئين لاسيما أن 20% من الأطفال اللاجئين مضطرون للعمل ويضطررن الفتيات إلى الزواج المبكر قبل سن الثامنة عشر".

وأوضح أن "انتشار العنف في العراق كان من بين العوامل التي ساعدت في فرار اللاجئين السوريين الذين كانوا مقيمين هناك، ومعهم أيضا عراقيون متضررون من النزاع في بلاد الرافدين".

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC