logo
أخبار

أسوأ ليلة قضاها العدنيون في العيد

أسوأ ليلة قضاها العدنيون في العيد
25 سبتمبر 2015، 4:22 ص

قضى أهالي مدينة عدن جنوبي اليمن أسوء ليلة خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، جراء انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة منذ عصر الأربعاء وحتى فجر أول أيام العيد في ضل حر شديد ورطوبة عالية.

وقال عدنيون لـ"إرم" إن التيار الكهربائي انقطع عن مساكنهم منذ عصر عشية العيد حتى قبل صلاة العيد بدقائق، مشيرين إلى أن مؤسسة كهرباء عدن حرمت المواطنين من فرحة استقبال العيد.

وتباينت أسباب هذا الانقطاع الكلي للتيار الكهربائي عن المدينة، الذي جاء بعد ساعات فقط من زيارة الرئيس عبد ربه منصور هادي لمحطة الحسوة الكهروحرارية غرب عدن والإطلاع على عملها.

وقال أحد المهندسين في مؤسسة كهرباء عدن ألطاف سليم إن السبب الرئيسي وراء انقطاع التيار الكهربائي عن عدن سببه ربط الـ"buscoupler" في محطة المنصورة دون التنسبق بين بقية المحطات التوليدية في المدينة.

وأشار سليم إلى أن المشكلة الأكبر هي أن مولد الطوارئ لم يعمل في محطة المنصورة، حيث ظلت محطة الحسوة منتظرة التغذية الكهربائية لساعات طويلة لإعادة تشغيل المحطة.

وتساءل عن "من يتحمل ذلك ومن سيحاسب قيادة محطة المنصورة على فعل ذلك وازدياد معاناة المواطنين في عدن؟".

وطالب المهندس مدير مؤسسة كهرباء عدن مجيب الشعبي باتخاذ قرارات التغيير للقيادات الغير كفؤة والتي أتبثت عجزها عن تقديم اﻷفضل لكهرباء عدن والتخفيف من معاناة المواطنين.

وعاد التيار الكهربائي إلى مساكن المواطنين في عدن مع حلول صلاة العيد إلا أنه انقطع مرة أخرى لنحو أربع ساعات متواصلة فيما لازال المواطنون يعانون من الانقطاعات لغاية اللحظة.

وكان مدير مؤسسة كهرباء عدن أكد على تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في هذه الواقعة ليتم محاسبه المتورطين، مشيرا إلى أن تقرير اللجنة الذي ستقدمه خلال اليومين المقبلين سيتم رفعه الى الرئيس هادي ورئيس الوزراء لإتخاذ القرار اللازم بشأنه.

وأطلق ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي حملة إقالة المسؤولين الفاسدين في كهرباء عدن تهدف إلى إزاحة كافة المسؤولين المتورطين في قضايا فساد أو نهب.

وطالبوا بتفعيل قانون "من أين لك هذا" لمحاسبة كافة المسؤولين واجثثات الفساد المستشري في معظم مفاصل الدولة.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC