logo
أخبار

الملك سلمان يشدد لأوباما على رفضه التصعيد في "الأقصى"

الملك سلمان يشدد لأوباما على رفضه التصعيد في "الأقصى"
17 سبتمبر 2015، 3:11 م

الرياض - أجرى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اتصالاً هاتفيًّا، الخميس، بالرئيس الأمريكي باراك أوباما، عبَّر خلاله عن إدانته واستنكاره الشديدين للتصعيد الإسرائيلي الخطير في المسجد الأقصى المبارك، والاعتداء السافر على المصلين في باحاته، وانتهاك حرمة المقدسات الإسلامية"، بحسب "واس".

ودعا الملك سلمان إلى ضرورة بذل الجهود والمساعي الأممية الجادة والسريعة وضرورة تدخل مجلس الأمن لاتخاذ كافة التدابير العاجلة لوقف هذه الانتهاكات على المسجد الأقصى أُولى القِبلتَين وثالث الحرمَين الشريفَين، وحماية الشعب الفلسطيني والمقدسات الدينية، وإعطاء الشعب الفلسطيني كافة حقوقه المشروعة.

وأكد أنَّ هذا الاعتداء ينتهك بشكل صارخ حرمة الأديان، ويُسهم في تغذية التطرف والعنف في العالم أجمع.

وفي وقت سابق من اليوم، أعربت السعودية عن استنكارها واستهجانها الشديدين لانتهاك سلطات الاحتلال الإسرائيلية لحرمة المسجد الأقصى الشريف، محذرة من أن هذا الاعتداء سيؤدي إلى عواقب وخيمة.

واقتحم 67 مستوطناً إسرائيلياً ساحات المسجد الأقصى في مدينة القدس، قبل ظهر الخميس، بحماية الشرطة الإسرائيلية.

وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، في تصريحات إعلامية، إن الاقتحام كان من باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد، وأضاف أن الاقتحامات تمت من خلال 5 مجموعات بحراسة ومرافقة الشرطة.

وكانت ساحات المسجد الأقصى، قد شهدت خلال الأيام الأربعة الماضية، مواجهات عنيفة، بين المصلين وقوات الشرطة، بعد قيام الأخيرة باقتحامات واسعة للمسجد مستخدمة الرصاص المطاطي، وقنابل الصوت والمسيلة للدموع.

ويقتحم المستوطنون ساحات المسجد الأقصى على مرحلتين، الأولى في ساعات الصباح حتى ما قبل صلاة الظهر، والثانية لمدة ساعتين بعد صلاة الظهر.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC