logo
أخبار

أوباما يدعو فتى مسلم لزيارته بعد تعرضه لمعاملة عنصرية

أوباما يدعو فتى مسلم لزيارته بعد تعرضه لمعاملة عنصرية
16 سبتمبر 2015، 5:33 م

واشنطن- دعا الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الفتى المسلم أحمد محمد لزيارته في البيت الأبيض، بعد تعرضه للتمييز العنصري من قبل مدرسته وشرطة مدينته جراء صنعه ساعة قالوا بأنها "تشبه القنبلة".

وكان الفتى أحمد محمد البالغ من العمر 14 عاماً، قد احتجز من قبل الشرطة في مدينة أرفنغ، إحدى ضواحي مدينة دالاس بولاية تكساس، بعد أن جلب إلى مدرسته ساعة الكترونية، صنعها بنفسه من حافظة للأقلام، على أمل أن يثير إعجاب أساتذته في المدرسة، إلا أن الأمر انتهى بإبلاغ المدرسة للشرطة، بعد أن أصدرت ساعته التي كانت داخل حقيبته صوتاً مرتين، الأمر الذي دفع أستاذته في اللغة الأنجليزية إلى الاستفهام منه عن مصدر الصوت، ما دعاه لإخراج الساعة ليرها لها، ويوقف منبهها.

وفي مقابلة أجراها الفتى محمد مع قناة أمريكية محلية، أكد أن أستاذته قد أخبرته أن الساعة تبدو بشكل قنبلة، رغم أنه نفى الأمر، قائلاً أنها "لاتبدو بشكل قنبلة"، إلا أن الأمر انتهى بأن تقتاد الشرطة المحلية الفتى مقيداً بالأصفاد خارج مبنى المدرسة ومنها إلى مخفر الشرطة.

الفتى الأمريكي المسلم، أخبر محقق الشرطة أنه كان يريد أن يصنع ساعة وليس قنبلة، إلا أن تصريحاً للمتحدث باسم الشرطة، لصحفية محلية أفاد أن الشرطة لم تشتبه بخطورة الساعة لكنهم أرادوا "تفسيراً مفصلاً" للجهاز، وأضاف "كان يمكن الاشتباه بها ببساطة فيما لو تركت في الحمام أو تحت سيارة". مبيناً أن قلقهم كان يدور حول "الغرض الذي صنعت من أجله".

وأخلت شرطة مدينة إيرفنغ لاحقاً سبيل أحمد محمد من بعد ظهر يوم الاثنين بعد أن صادرت الشرطة حاسوبه والساعة المنزلية الصنع، بنية توجيه تهمة صناعة قنبلة مزيفة، حيث من المنتظر أن يقرر مكتب المدعي العام بمدينة دالاس إذا ما كانت هنالك إدلة كافية لتوجيه تهمة إلى الفتى.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC