واشنطن ترحب بمبادرة السلام الأممية في اليمن – إرم نيوز‬‎

واشنطن ترحب بمبادرة السلام الأممية في اليمن

واشنطن ترحب بمبادرة السلام الأممية في اليمن

واشنطن- رحبت الولايات المتحدة، أمس الجمعة، بمبادرة السلام اليمنية التي ترعاها الأمم المتحدة، كما أشادت بقبول الأطراف اليمنية المختلفة بالجلوس إلى طاولة المفاوضات من أجل إنهاء الصراع داخل بلادهم.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ”جون كيربي“، أمس، ”ترحب الولايات المتحدة بإعلان المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن (اسماعيل ولد الشيخ أحمد)، بمشاركة الحكومة والحوثيين والمؤتمر الشعبي العام في محادثات السلام الأسبوع القادم“.

وأضاف ”كيربي“ في الموجز الصحفي للوزارة من واشنطن، ”يجب أن تحل أزمة اليمن عبر وسائل سياسية سلمية“، داعياً ”جميع الأطراف إلى العودة إلى طاولة المفاوضات لإنهاء الصراع بأسرع وقت ممكن والاتفاق على طريق واضح للمضي قدماً ينهي معاناة العديد من الناس“.

وأعرب المسؤول الأمريكي، في الوقت نفسه عن قلق بلاده من ”الوضع الأنساني في اليمن“، ومناشداً الاطراف المتصارعة على ”السماح بالدخول غير المعوق لإيصال مواد الإغاثة للسكان المدنيين في مختلف انحاء البلاد بما في ذلك الغذاء والدواء والوقود“.

كما طالب ”كيربي“ الجهات المختلفة ”بالتقيد والالتزام بقوانين الإنسانية الدولية، واتخاذ جميع التدابير المطلوبة لتقليل الأضرار التي يتعرض لها المواطنون“.

وشدد على أن الملك السعودي ”سلمان بن عبد العزيز“: ”قد أفصح للرئيس أوباما خلال زيارته للولايات المتحدة في الأسبوع الماضي، أن المملكة العربية السعودية تعمل مع التحالف والشركاء الدوليين للسماح بالوصول غير المعوق للمساعدات، بما في ذلك الوقود إلى الناس المتضررين في اليمن والعمل باتجاه فتح موانئ البحر الأحمر“.

وأعلنت الحكومة اليمنية رسميا ، مساء أول أمس الخميس ، موافقتها على حضور مفاوضات مباشرة مع الحوثيين بشأن تنفيذ القرار الأممي رقم 2216.

ووفقا لوكالة سبأ الرسمية، فقد أقر اجتماع لهيئة المستشارين السياسيين للرئيس اليمني، واللجنة السياسية في الحكومة برئاسة الرئيس ”عبدربه منصور هادي“، وحضور نائب الرئيس – رئيس مجلس الوزراء خالد بحاح -، الموافقة على حضور المشاورات الهادفة الى تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 للعام 2015.

من جهته أعلن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن ”ولد الشيخ أحمد“، في بيان حصلت الاناضول على نسخة منه، إن ”محادثات السلام، والتي سيتم الإعلان عن مكانها وموعدها خلال الأيام المقبلة، تهدف إلى إقامة إطار للاتفاق على آليات تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2216، ووقف إطلاق النار، واستئناف عملية الانتقال السياسي السلمي ، وفقا لمبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية التنفيذ ونتائج مؤتمر الحوار الوطني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com