الرئيس الإسرائيلي ينتقد وسم أوروبا لمنتجات المستوطنات – إرم نيوز‬‎

الرئيس الإسرائيلي ينتقد وسم أوروبا لمنتجات المستوطنات

الرئيس الإسرائيلي ينتقد وسم أوروبا لمنتجات المستوطنات

القدس المحتلة- انتقد الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين،  الثلاثاء، وسم الاتحاد الأوروبي لمنتجات المستوطنات الإسرائيلية (المقامة على أراضي الفلسطينيين والمنافية للقانون الدولي)، بعلامة خاصة تظهر مكان إنتاجها.

جاء ذلك في بيان صادر عن الرئاسة الإسرائيلية ، إذ ادعّى ريفلين خلال اجتماع اليوم الثلاثاء في القدس الغربية، مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك أن ”وسم المنتجات الإسرائيلية (المستوطنات)، لن يكون سوى عقبة أخرى أمام السلام“، على حد زعمه.

ويلوّح مسؤولون أوروبيون، بوسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية بعلامات خاصة، لتمكين المستهلك الأوروبي من تمييزها في حال أراد مقاطعتها، إذ تلجأ أوروبا إلى هذا الإجراء، للتعبير عن معارضتها للاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وأعلنت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، ”فدريكا موغريني“، السبت الماضي، أن الاتحاد سيقرر قريبًا، كيفية وسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية، في أسواق القارة الأوروبية كافة.

وبدأ الاتحاد الأوروبي منذ مطلع العام الماضي 2014، بشكل رسمي مقاطعة المستوطنات الإسرائيلية تجاريًا وأكاديميًا واستثماريًا، كما بدأت دوائر الجمارك في بعض دول الاتحاد بوسم (تمييز) منتجات المستوطنات، لتكون واضحة أمام المستهلكين.

ويأتي القرار الأوروبي بمقاطعة المستوطنات، على مختلف الأصعدة، اعتمادًا على الأحكام الصادرة عن المحكمة الدولية في لاهاي عام 2004، القاضية بضرورة اتخاذ موقف من المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية، وأنها تخرق البند 49 من ميثاق جنيف، الذي يحظر على دولة محتلة أن توطن سكانها إلى المناطق التي احتلتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com