إيران تعلن تعرض أحد مفاعلاتها النووية لهجوم

إيران تعلن تعرض أحد مفاعلاتها النووية لهجوم

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

أعلن مساعد الشؤون الأمنية في منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أصغر زارعان، عن تعرض مفاعل ”فردو“ النووي الواقع قرب مدينة قم (130 كلم جنوب طهران)، إلى عمليات تخريب خلال الفترة الماضية لشل الأجهزة فيه.

وقال أصغر زارعان في مقابلة مع صحيفة ”خراسان“ المحلية، السبت، إن ”العدو وفي ضوء الظروف الناجمة جراء الحظر والمشاكل الحاصلة في توفير المستلزمات سواء المادية أو البرمجية فقد أقدم على التخريب الصناعي بصورة خاصة ومعقدة“.

واعتبر لجوء ما أسماه بالأعداء إلى عمليات التخريب الصناعي، بسبب قلة التكلفة وصعوبة الكشف عن نتائجه وعدم إمكانية الكشف عن فاعليه، وبالتالي حظي هذا النوع من التخريب باهتمام واسع من لدن أجهزة الاستخبارات.

وعن عمليات التخريب التي تعرضت لها بعض المفاعلات النووية الإيرانية، بين زارعان ”لقد تم الكشف أخيراً عن لوحات الكترونية معبأة في بعض معدات مركز فردو النووي للتخريب في عملية تخصيب اليورانيوم ولولا العناية الإلهية ويقظة وجهود العاملين في الصناعة النووية لحقق الأعداء مأربهم ولما كانت أجهزة فردو تعمل اليوم“.

 وأضاف، بطبيعة الحال فان مركز فردو النووي يعتبر ضمانة لمركز نطنز النووي وان الأعداء حاولوا التأثير على هذه الضمانة من دون عمليات عسكرية.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أنه بعد تفكيك الأجزاء المختلفة للجهاز المذكور تبين أن أجزاء من المدار الالكتروني قد تم التلاعب به ومن ثم لحامه، بحيث تعرض طاقة الطيف المتعلق بقياس أشعة غاما المواد المشعة من قبل البرنامج بصورة خاطئة.

وقال، انه في ضوء تعقيد عملية التخريب المذكور ووجود حالات متعددة مماثلة لها فقد تبين أن هذا الإجراء جرى تنفيذه من قبل جهاز الاستخبارات الأمريكية بالتعاون مع المعمل المصنع للجهاز إلا أنه وفي ظل العناية الإلهية فقد تم الكشف عنه قبل قيامه بأي تخريب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة