مشار وباقان يوقعان اتفاق تسوية النزاع بجنوب السودان

مشار وباقان يوقعان اتفاق تسوية النزاع بجنوب السودان

أديس أبابا ـ وقّع زعيم المعارضة بجنوب السودان رياك مشار مع باقان أموم الأمين العام للحركة الشعبية، اليوم الاثنين على اتفاقية تسوية النزاع في جنوب السودان، فيما طلبت حكومة جوبا مهلة 15 يوما للتوقيع على الاتفاقية.

ويعتبر باقان أموم، رئيس المجموعة التي أفرج عنها في إطار عملية سلام جنوب السودان؛ وعاد إلى منصبه كأمين عام للحركة الشعبية بموجب اتفاق ”أروشا“ بين الحكومة والقادة الأربعة السابقين في الحزب الحاكم(الحركة  الشعبية)، الذين كانت تجري محاكمتهم في جوبا، بتهمة الضلوع في محاولة ”انقلابية“ قبل الإفراج عنهم في أبريل/ نيسان الماضي.

وحضر توقيع الاتفاقية الذي تم في أديس أبابا، كلاً من رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين؛ والرئيس الكيني أوهورو كينياتا، ورئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي دلاميني زوما؛ والسكرتير التنفيذي لـ“إيغاد“(الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا) محبوب معلم، بحضور رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت.

ومنذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول 2013، تشهد دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء عام 2011، مواجهات دموية بين القوات الحكومية ومسلحين مناوئين لها تابعين لمشار، بعد اتهام سلفاكير له بمحاولة تنفيذ انقلاب عسكري، وهو ما ينفيه الأخير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com