تقرير: تطبيقات خاصة للتواصل بين الأمريكيين وأكراد سوريا

تقرير: تطبيقات خاصة للتواصل بين الأمريكيين وأكراد سوريا

المصدر: إرم – من ربيع يحيى

كشفت تقارير إعلامية أمريكية، عن تعاون بين القوات الكردية وبين سلاح الجو الأمريكي، ضد تنظيم داعش في سوريا، اعتمادا على خدمات خاصة لـ (Google Earth)، حيث زودت واشنطن تلك المليشيات بأجهزة ”كمبيوتر كفي“ تحمل تطبيقات محددة، لتسهيل التعاون فيما بينهما.

وطبقا للتقارير، تقوم القوات الكردية بتوجيه المقاتلات الأمريكية لضرب مواقع تنظيم داعش داخل الأراضي السورية، فيما توجه القيادة الأمريكية الأكراد للسيطرة على مناطق محددة اعتمادا على التواصل عبر هذه التطبيقات.

معطيات كردية

وأفادت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية، التي رافق مراسلها القوات الكردية في سوريا، أن المقاتلين الأكراد يستخدمون تلك التطبيقات لإبلاغ سلاح الجو الأمريكي عن تمركز قواتهم في مقابل تمركز قوات داعش، وأن الهجمات الجوية الأمريكية تعتمد على المعلومات التي توفرها القوات الكردية، للتمييز بين قواتها وبين قوات تنظيم الدولة، اعتمادا على منظومة الملاحة الفضائية وتحديد المواقع (GPS).

ونشرت الصحفية الأمريكية، تقريرا تحت عنوان ”القوات الجوية الأمريكية والأكراد كفريق واحد ضد داعش“، جاء فيه أن الأجهزة التي يحملها الأكراد، وتحتوي على تطبيقات عسكرية خاصة، ترسل معلومات حول تواجد القوات الكردية لتمييزها عن قوات داعش، إلى غرفة العمليات التابعة لسلاح الجو الأمريكي على بعد مئات الكيلومترات من ساحة القتال.

وتضيف الصحيفة، أن المقاتلين الأكراد يرسلون المعلومات وينتظرون المقاتلات الأمريكية لتأتي وتهاجم الأهداف التابعة لداعش، فيما يرسل المقاتلون الأكراد بعد الهجوم معلومات حول دقة إصابة الأهداف، والمكان الذي سقطت فيه الصواريخ الأمريكية، عبر الأجهزة التي تتصل بمركز العمليات الأمريكي بواسطة منظومة تحديد المواقع.

دوائر صفراء

وطبقا للتقرير، يتلقى المقاتلون الأكراد عبر الأجهزة التي بحوزتهم معلومات حول المناطق التي ينبغي عليهم السيطرة عليها، بأن تظهر دوائر صفراء اللون على الخرائط التي تظهر على شاشات الأجهزة، وبذلك يرتبط تقدم المقاتلين الأكراد بالتوجيهات الأمريكية، منعا لاستهدافهم عن طريق الخطأ.

ويقول مراسل الصحيفة الأمريكية، أن غالبية الخرائط التابعة للجيش الأمريكي تعتمد على صور بالأقمار الاصطناعية، وأن هذه الصور تختلف عن الخرائط المتوفرة للاستخدام التجاري والجماهيري، حيث تصنف على أنها سرية للغاية، مضيفة أنها لا توجد بحوزة أي دولة أخرى حليفة للولايات المتحدة الأمريكية، إلا إذا كانت عضوة في حلف الناتو.

خاص الأمريكيين

وطبقا للتقرير، ثمة تطبيقات عسكرية لـ (جوجل إيرث) على الهواتف الخاصة بالعسكريين والدبلوماسيين الأمريكيين دون سواهم، وأن المقاتلين الأكراد لديهم التطبيقات ذاتها على الهواتف وأجهزة الكمبيوتر الكفي، التي حصلوا عليها من الجانب الأمريكي، في إطار التعاون ضد داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com