بريطانيا.. وصول الداعشية المكلفة باغتيال الملكة (صور)

بريطانيا.. وصول الداعشية المكلفة باغتيال الملكة (صور)

تعيش بريطانيا هذه الأيام تأهباً أمنياً لم تعهده من قبل، بسبب تخوفها من شن هجمات من مناصري تنظيم داعش، خصوصا بعد التهديدات التي أطلقها عناصر التنظيم باستهداف الملكة إليزابيث، خلال ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية، والتي تحتفل به المملكة المتحدة اليوم السبت الموافق لـ 15 أغسطس من كل عام.

وقد تعززت شكوك جهاز الاستخبارات البريطاني حول الموضوع، بعد ورود معلومات عن عودة متطرفة بريطانية، كانت في صفوف داعش بسوريا، ووصولها إلى ”برمنجهام“، مما يؤكد نوايا التنظيم في استهداف بريطانيا.

وسالي جونز أو أم حسين (45سنة)، هي سيدة بريطانية كانت مغنية إحدى فرق الروك البريطانية، طلقت عالم الغناء والتحقت في 2013 بالدواعش في مدينة الرقة السورية، بعد أن تزوجت المدعو ”جنيد حسين“ (21 سنة) وهو بريطاني التحق بعناصر داعش في سوريا، وكانت قصة حب جمعت بين الطرفين ليتفقا على الهجرة إلى سوريا.

جونز تتوعد الكفار

السيدة الداعشية، كانت قد أعلنت في تغريدة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أنها ”ستقوم بقطع رقاب الكفار بيدها لتعلق رؤوسهم على أسوار الرقة.

و وردت معلومات إلى الاستخبارات البريطانية، تفيد أن سالي جونز وجنيد حسين أو “السيد والسيدة إرهاب”، كما يطلق عليهما شوهدا في برمنجهام هذا الأسبوع مع شخصين آخرين.

صحف بريطانية تطرقت للموضوع، حيث أكد مصدر أمني لصحيفة ”ديلي ميرور“، أن عودة سالي جونز “أمر مثير للقلق”، مضيفاً “لكن ضباط الشرطة يعملون على تعقب جونز”، مضيفاً أن “عودتها إلى بريطانيا تؤكد وجود احتمال كبير على وقوع عمل إرهابي“.

بدوره قال ضابط مكافحة الإرهاب في شرطة سكوتلنديار لصحيفة “دسلس ميل”، ”علينا أن نبقى متيقظين لجميع التهديدات الارهابية، التي قد تظهر هنا أو في الخارج، حيث أن هناك أفرادا قد يسعون إلى إلهام الآخرين بارتكاب هجمات في المملكة المتحدة“.

صناعة القنابل

قناة سكاي نيوز البريطانية، ذكرت أن أحد صحفييها استطاع التنكر والاتصال بـ”جنيد حسين” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأوهمه بعد تواصل دام 4 أشهر بأنه يريد صناعة قنبلة، فأعطاه هذا الأخير تعلميات عن كيفية صناعة “قدر ضغط”، مثل التي استخدمت في تفجير مارثون بوسطن عام 2013 وسقط على إثرها 3 قتلى وأكثر من 200 جريح.

وقد أخذت الحكومة البريطانية، التهديدات الإرهابية على محمل الجد، حيث عملت على مراقبة القادمين إلى البلاد، خصوصا من المهاجرين الذين يدخلون من فرنسا خوفاً من تنكر إرهابييين ودخولهم لتنفيذ مخططاتهم.

2B43D5AB00000578-3193304-image-m-27_1439285384526 2B436CD300000578-3193304-image-a-15_1439280648500 2112F3D900000578-3197544-British_jihadi_Sally_Jones_pictured_before_her_conversion_to_Isl-m-1_1439549715058 77424 (1) 500001

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com