واشنطن تدافع عن الغارات التركية شمال العراق – إرم نيوز‬‎

واشنطن تدافع عن الغارات التركية شمال العراق

واشنطن تدافع عن الغارات التركية شمال العراق

أنقرة- أكدت واشنطن على حق تركيا في الدفاع عن نفسها ضد هجمات منظمة ”بي كا كا“، وكافة التنظيمات والجماعات الإرهابية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الامريكية ”جون كيربي“، في الموجز الصحفي ليوم أمس الإثنين، ”تركيا تتعرض لهجمات من قبل ارهابيي بي كا كا، ونحن نعترف بحقهم في الدفاع عن نفسهم ضد هذه الهجمات“.

وأوضح في حديثه بالعاصمة واشنطن، أن الغارات ضد مواقع بي كا كا في العراق ”كانت ردًا على الهجمات الأخيرة التي نفذتها المنظمة“.

وعقب مجموعة من الهجمات المسلحة، تبناها تنظيم بي كا كا المصنف بالإرهاب في تركيا، شنت طائرات تركية غارات جوية على مواقع متفرقة له في العراق وداخل البلاد، بالتزامن مع بدء أنقرة حملة عسكرية ضد تنظيم داعش في سوريا.

متحدث الخارجية أعرب عن امتنان بلاده لحكومة أنقرة التي سمحت الأسبوع الماضي لطائرات التحالف باستخدام قاعدة إنجرليك الجوية بمدينة جنوب تركيا، قائلًا ”نحن ممتنون لتعاون تركيا ضد داعش بما في ذلك استخدام بعض قواعدهم الآن من قبل طيران التحالف للهجوم على أهداف داعش، بالأخص في سوريا“.

وشدد على أن تزامن الهجومين ضد داعش ومراكز حزب العمال لم يكن سوف ”مصادفة“ غير مقصودة مشيرة إلى عدم وجود علاقة بين الإثنين مشيرًا ”هي مجرد صدفة، الهجمات ضد بي كا كا جاءت في ردٍ على هجمات تلقاها الأتراك، وما يفعلونه ضد داعش في سوريا، سأدعهم (الأتراك) يتحدثون عن ذلك، ولكننا بكل وضوح، نرحب بجهود كل أعضاء التحالف ضد داعش في سوريا على الأخص“.

ولفت كيربي إلى أن بلاده قد صنفت بي كا كا على ”أنها منظمة إرهاب أجنبي“، مشيرًا إلى عدم وجود صلة بين تصنيفها هذا وحقيقة كون وحدات حماية الشعب الكردية تقاتل داعش إلى جانب قوات التحالف ”أدرك أن بي كا كا في بعض الحالات قد قاتلت ضد داعش لكننا صنفناها كمنظمة إرهابية أجنبية، وليس لدينا تعاون أو تنسيق مع بي كا كا خلال حربنا ضد داعش، نحن نتعاون مع 62 دولة ضمن التحالف الدولي“.

وأشار المسؤول الأمريكي أنه ”لا يعلم إن كانت أنقرة ستوقف عملياتها ضد منظمة بي كا كا الذي تصنفه وجميع المنظمات المرتبطة به بالإرهاب“.

وحول منطقة حظر الطيران التي تقترح تركيا تشكيلها في سوريا لتصبح ملاذًا آمنًا للفارين من قصف النظام السوري، أكد كيربي على ”أن فعالية طلعات طيران التحالف لا تختلف في حالة وجود أو عدم وجود منطقة آمنة، لأن طيران التحالف فقط هو الذي يحلق في ذلك الفضاء، وليس هناك طائرات للنظام أو لداعش تعترضه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com