أمريكا تفرض عقوبات على مسؤولين في حزب الله لدعمهم الأسد

أمريكا تفرض عقوبات على مسؤولين في حزب الله لدعمهم الأسد

واشنطن – فرضت الحكومة الأمريكية أمس الثلاثاء عقوبات على ثلاثة من زعماء جماعة حزب الله الشيعية ورجل أعمال في لبنان وقالت إنهم يقومون بدور بارز في العمليات العسكرية للجماعة في سوريا.

وفرضت العقوبات من جانب وزارة الخزانة الأمريكية.

وقال آدم زوبين القائم بأعمال وكيل وزارة الخزانة لشؤون مكافحة الإرهاب والمخابرات المالية ”ستواصل الولايات المتحدة بنشاط استهداف (حزب الله) بسبب أنشطته الإرهابية في أرجاء العالم إلى جانب دعمه المستمر للحملة العسكرية الشرسة من جانب (الرئيس بشار) الأسد في سوريا.“

كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزير الخارجية جون كيري قد عبرا عن انزعاجهما للدعم الذي تقدمه إيران لجماعات في المنطقة مثل حزب الله.

وقالت وزارة الخزانة إنها اتخذت في يونيو حزيران إجراءات ضد شركات واجهة تابعة لحزب الله.

وتصنف الولايات المتحدة حزب الله منذ فترة طويلة كمنظمة إرهابية. لكن إجراءات أمس الثلاثاء استهدفت ثلاثة مسؤولين عسكريين كبار هم مصطفى بدر الدين وإبراهيم عقيل وفؤاد شكر لدورهم في تنسيق أو المشاركة في دعم الجماعة لحكومة الأسد في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا.

وفرضت عقوبات على شخص رابع وهو رجل أعمال في لبنان يدعى عبد النور شعلان لشرائه أسلحة لحزب الله وشحنها إلى سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com