الاتحاد الأوروبي يتجه لفرض عقوبات على معارضي السلام في ليبيا

الاتحاد الأوروبي يتجه لفرض عقوبات على معارضي السلام في ليبيا

بروكسل ـ قالت فيدريكا موجريني ممثلة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، إن الاتحاد الأوروبي يدرس حاليا فرض عقوبات ضد مناهضي خطة السلام في ليبيا.

وأضاف موجريني، في مستهل لقاء وزراء الاتحاد الأوربي في بروكسل: ”إننا نناقش ذلك“.

ولم يعلق وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير حتى الآن على مسألة العقوبات.

ومن جانبه قال المبعوث الخاص من الأمم المتحدة، برناردينو ليون، إنه أحرز تقدم لبضعة خطوات في المباحثات على أي حال، وأشار إلى أنه سيعمل على التشجيع على مواصلة المباحثات.

يذكر أن أطراف النزاع في ليبيا اتفقوا منذ أسبوع تقريبا على خطة سلام، ولكن بدون مشاركة الحكومة في طرابلس؛ حيث تخلف وفد من العاصمة عن المشاركة في المباحثات.ولم يوافق الإسلاميون، على بعض الفقرات في الوثيقة المقدمة من الأمم المتحدة لحكومة الوحدة الوطنية، وطالبوا بإدخال تغييرات عليها.

وتواجه ليبيا تواجه اضطرابات منذ سقوط الرئيس السابق معمر القذافي، وتتنازع الحكومتان في طبرق وطرابلس على السلطة، ويسعى الجهاديون أيضا للاستفادة من الفوضى العارمة بالبلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com