النظام السوري يقصف مخيم اليرموك بـ 4 براميل متفجرة

النظام السوري يقصف مخيم اليرموك بـ 4 براميل متفجرة

المصدر: إرم - دمشق

أكد ناشطون فلسطينيون في مجال الإغاثة من داخل مخيم اليرموك جنوبي العاصمة دمشق لشبكة ”إرم“ الإخبارية، مساء الأربعاء، أن الطيران المروحي الحربي التابع للنظام السوري قام بالتزامن مع موعد الإفطار، باستهداف منازل المدنيين في منطقة المشروع داخل مخيم اليرموك، حيث ألقى الطيران المروحي أربعة براميل متفجرة على المخيم، أسفرت عن مقتل رجل مسن وعدد من الجرحى، بينهم نساء وأطفال.

وقصفت قوات النظام السبت الماضي اليرموك، وسط اشتباكات عنيفة بين ”جبهة النصرة“ (الفرع السوري لتنظيم القاعدة) وتنظيم ”داعش“ الإرهابي، من جهة، والقوات الحكومية مدعومة بميليشيات فلسطينية من جهة ثانية، أسفرت عن مقتل تسعة مسلحين فلسطينيين عند أطراف المخيم.

ويقول ناشطون ميدانيون، إن المخيم يشهد منذ الخميس اشتباكات متقطعة بين المسلحين المتمركزين داخله من جهة، وبين قوات النظام والميليشيات الموالية له، وتزامنت الاشتباكات مع عمليات قنص تبادلها الطرفان.

وقالت ”مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا“، في تقرير لها الأحد، إن أكثر من 2,910 لاجئين فلسطينيين في سوريا قتلوا جراء الصراع الدامي الدائر بالبلد منذ مارس/ آذار 2011.

وذكر التقرير أن هذا العدد من القتلى سقطوا خلال عمليات القصف التي يقوم بها غالباً جيش النظام السوري، والمليشيات المساندة له.

هذا ويُذكر أن مخيم اليرموك محاصر منذ أكثر من 740 يوم من قبل قوات النظام وميليشيات فلسطينية، تقودها ”الجبهة الشعبية/ القيادة العامة“ (أمينها العام أحمد جبريل)، وهو ما أسفر عن مقتل أكثر من 980 شخص من سكان المخيم خلال العامين الماضيين جراء القصف الذي يشهده المخيم من مدفعية وطيران النظام، إضافة إلى موت 176 فلسطيني على الأقل جوعاً نتيجة النقص الكبير في المواد الغذائية والأدوية، في ظل انقطاع الكهرباء منذ أكثر من812  يوماً، والماء لـ 302 يوماً على التوالي.

وقد تراجع عدد سكانه من نحو 160 ألفاً – إثر تعرّضه للقصف بطائرة ”الميغ“ التابعة لنظام الأسد في 16 ديسمبر/ كانون الأول 2012 – إلى نحو 18 ألفاً، قبل أن يسيطر تنظيم ”داعش“ الإرهابي على معظم مساحته أوائل شهر أبريل/ نيسان الماضي، ليبقى فيه حالياً قرابة الثمانية آلاف لاجئ فلسطيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com