إحباط هجمات لداعش في الولايات المتحدة

إحباط هجمات لداعش في الولايات المتحدة

واشنطن ـ قال رئيس مكتب التحقيقات الاتحادي، جيمس كومي اليوم الخميس، إن ”السلطات الأمريكية أحبطت مؤامرات لقتل أشخاص في الولايات المتحدة خلال أيام عطلة عيد الاستقلال في الرابع من يوليو/ تموز الجاري“.

وأبلغ كومي الصحافيين، أن ”أكثر من عشرة أشخاص اعتنقوا فكر تنظيم داعش المتشدد عبر الانترنت، اعتقلوا خلال الأسابيع الأربعة الماضية، حيث كان بعضهم يركز على شن هجمات خلال أيام عطلة عيد الاستقلال“.

ولم يذكر كومي، تفاصيل عن عدد المؤامرات التي أجهضت أو الأهداف المقصودة، مؤكدا أن ”عشرات الأشخاص في الولايات المتحدة، الذين يشتبه بأنهم وقعوا تحت تأثير متشددي داعش، قد تواروا عن الأنظار بسبب البيانات المشفرة“.

وكان كومي، قد أفاد الأربعاء، أن ”أكثر من 200 أمريكي سافروا أو حاولوا السفر إلى سوريا للقتال بجانب المتشددين الإٍسلاميين“.

وأبلغ كومي، أعضاء لجنة مختارة من مجلس الشيوخ المعنية بشؤون المخابرات: ”نواصل تحديد هوية الأشخاص الذين يسعون للانضمام إلى مقاتلين أجانب، وكذلك المتشددين الذين ينزعون إلى العنف في الداخل والذين ربما يأملون في مهاجمة الولايات المتحدة من داخلها“.

ويمثل توجه تنظيم ”داعش“ الرامي لدفع الأمريكيين للتطرف، مصدر قلق بالغ عند الوكالة، وحث كومي في وقت سابق، الأربعاء، شركات التكنولوجيا على السماح لسلطات إنفاذ القانون بالاطلاع على الاتصالات المشفرة للتحقيق في الأنشطة غير القانونية.

وكان مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) ووزارة الأمن الداخلي، قد اصدرا تنبيها لأجهزة إنفاذ القانون بتوخي اليقظة تحسباً لشن هجمات قرب الرابع من يوليو (تموز)، ولم تقع مثل هذه الهجمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com