تفويض الجيش الجزائري بفرض حظر التجوال الجزئي بغرداية

تفويض الجيش الجزائري بفرض حظر التجوال الجزئي بغرداية

الجزائر ـ كشف رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال، عن تشكيل لجنة عليا عسكرية وأمنية تتابع التطورات الميدانية بولاية غرداية، مع تخويل الجيش صلاحية فرض حظر التجوال الجزئي في الأحياء والمناطق الساخنة، على خلفية أحداث العنف المذهبية التي شهدتها المنطقة، وأدت الى سقوط عشرات القتلى والجرحى. 

وقال سلال، في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي اليوم الخميس، إن ”الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أمر خلال ترأسه لاجتماع طارئ لمجلس الأمن أمس الأربعاء لبحث الوضع في غرداية، أمر بتشكيل لجنة عليا عسكرية وأمنية تعمل بالتنسيق مع الناحية العسكرية الرابعة (التقسيم العسكري الذي يضم ولاية غرداية ومناطق أخرى مجاورة) وتتابع التطورات الميدانية للأوضاع في الولاية“.

كما أشار، إلى  أن ”لقائد الناحية العسكرية الرابعة، صلاحيات فرض حضر التجول الجزئي في الأحياء والمناطق الساخنة بالتنسيق مع اللجنة“، مضيفا أن ”الرئيس أمر ايضا بالعمل على توقيف ومعاقبة كل من يساهم في إشعال نار الفتنة“.

وأوضح سلال، أنه و“بغرض وضع قرارات رئيس الجمهورية حيز التنفيذ، من أجل عودة سريعة إلى الهدوء والتعقل في غرداية، سيتنقل اليوم الخميس، إلى الولاية من أجل الوقوف على حقيقة تطور الوضع وعلى مدى فعالية الترتيبات التي تم وضعها، وكذا من أجل اللقاء بالـمجتمع الـمدني وأعيان الـمنطقة“.

وتلاحق أجهزة الامن المتورطين في الأحداث، منهم من حرضوا على العنف عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث جرى اعتقال 27 شخصا، في حين أصدر النائب العام أمرا باعتقال الناشط كمال فخار واتباعه (محسوبون على الامازيغ) لضلوعهم على ما يبدو في هذه الاحداث. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة