مقتل 4 من حزب الله في معارك الزبداني

مقتل 4 من حزب الله في معارك الزبداني

المصدر: إرم ـ دمشق

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء، أن حزب الله اللبناني تكبد في معارك الزبداني في الأربع والعشرين ساعة الماضية، المزيد من الخسائر في الأرواح، حيث قتل 4 عناصر من الحزب في اشتباكات مع الفصائل الإسلامية في محيط مدينة الزبداني.

وأعلنت مصادر بالمعارضة السورية، أن من بين القتلى الأربعة قيادي ميداني، مشيرة إلى أنه يرتفع بذلك عدد قتلى حزب الله منذ بدء الهجوم على المدينة يوم الجمعة الماضي إلى عشرة.

وقال المرصد المعارض ومقره لندن، إن ”المعارك استمرت الى ما بعد منتصف ليل أمس، بين عناصر حزب الله وقوات النظام والمسلحين الموالين له من جهة، والفصائل الإسلامية ومسلحين محليين من جهة أخرى، في مدينة الزبداني، ومعلومات أولية عن تقدم لقوات النظام وحزب الله في حي الزهراء في المدينة“.

وأكد معارضون، أن منطقة الجمعيات غرب الزبداني، تشهد اشتباكات عنيفة بين المعارضة وقوات النظام، مدعومة بعناصر من حزب الله.

وأضافوا، أن مقاتلي المعارضة صدوا هجوماً لقوات النظام وحزب الله في منطقة قلعة الزهراء شمال غرب المدينة، وأوقعوا في صفوف المهاجمين عدداً من القتلى والجرحى.

وفي هذا السياق؛ توعد ”أمير“ جبهة النصرة (الفرع السوري لتنظيم القاعدة)، في منطقة القلمون الغربي ”أبو مالك التلي“، حزب الله بالهزيمة في مدينة الزبداني. ووصف ”التلي“ حزب الله بـ“المجرم“، واتهمه باعتقال النساء وخذلان من لجأ إليه من السوريين.

تطورات ميدانية

وفي هذا السياق، نقلت شبكة ”سوريا مباشر“ الإعلامية المعارضة، عن ناشطين أن المواجهات بين كتائب المعارضة وجيش النظام وقوات حزب الله في محيط الزبداني أوقعت 13 قتيلاً من قوات النظام وحزب الله، وأشارت إلى تمكن المعارضة من استعادة سيطرتها على حاجزي المنشرة ويوسف العمة في الزبداني بعد سيطرة جيش النظام مدعوماً بمقاتلي حزب الله عليه في وقت سابق.

وأكد الناشطون، أن مقاتلي المعارضة دمروا عدداً من الآليات العسكرية خلال المواجهات صباح اليوم، في صد هجوم جديد على المدينة من محور الشلاح وسرغايا.

وبدورها استهدفت مقاتلات النظام الحربية المدينة بعشرات الغارات الجوية، تزامنا مع إلقاء الطيران المروحي البراميل المتفجرة عليها منذ ساعات الصباح الأولى.

وقالت وكالة ”مسار برس“ (معارضة)، إن القصف بالبراميل المتفجرة على الزبداني ومحيطها أسفر عن اشتعال الحرائق بالأراضي الزراعية في سهلي الزبداني ومضايا.

من جانبها، أشارت شبكة ”شام“ المعارضة إلى أن مقاتلي المعارضة أحبطوا محاولة قوات النظام وحزب الله التقدم من محور سرغايا باتجاه مدخل مدينة الزبداني، وسيطروا على عدة مواقع بينها بناء الأرنب القريب من حاجز المشفى، وأوضحت الشبكة أن بين قتلى معارك محوري الشلاح وسرغايا العقيد كامل يوسف والعقيد علي عبد الكريم يوسف من الجيش النظامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com