جماعات سرية تصطاد الدواعش بالفلوجة

جماعات سرية تصطاد الدواعش بالفلوجة

المصدر: إرم – دمشق

فيما يستعد الجيش العراقي وميليشيا ”الحشد الشعبي“ لاقتحام مدينة الفلوجة التي يسيطر عليها تنظيم ”داعش“ منذ أكثر من عام ونصف.

قالت مصادر مقربة من الجيش العراقي في المدينة: ”تشكيل كتائب ومجموعات مسلحة سرية داخل المدينة تقوم بتنفيذ مهمات عسكرية ضد عناصر بارزين في التنظيم، بالإضافة إلى استهداف مقاره ليلاً“.

وأضافت المصادر، بحسب موقع ”آرنيوز“ الكردي، إن ”الجماعة التي تسمى بأحرار الفلوجة السرية مدربة، وتعمل منذ زمن، ولها باع طويل في الأعمال العسكرية والانغماسية، تقوم بتنفيذ عمليات اغتيال، وتشتبك مباشرة مع عناصر ”داعش“ في بعض مناطق المدينة، فقد نفذت عدداً من عمليات الاغتيال، والهجمات المسلحة على نقاط تفتيش تابعة للتنظيم“، ونوهت المصادر أن ”المجموعة السرية، تتبع أسلوب المراوغة والسرعة في تنفيذ العملية، وتقوم بدارسة العملية قبل تنفيذها“.

وأضافت: ”هم على علم بطبيعة وجغرافية المنطقة ويعرفون كل الشوارع والأحياء والبيوت، ومنهم جنود يمتازون بخبرات كبيرة وشاركوا في معارك ضد قوات الجيش العراقي – الأمريكي في السابق“.

كما أشارت المصادر إلى أنهم ”لا ينتمون إلى الحكومة المركزية، ولا يعملون ضمن أجندات خارجية“، مبينةً أن ”الجماعة السرية نفذت مهمات كثيرة منها، العملية التي استهدفت شخصية بارزة يوم الثلاثاء الماضي، تبين لاحقاً أنها كانت تستهدف نائب والي الفلوجة، حيث تم الهجوم على منزله قبل أن يتمكن حراسه الشخصيون من صد الهجوم“.

إلى ذلك، أعلنت مصادر أمنية في عامرية الفلوجة الخاضعة لسيطرة الجيش العراقي، وعشائر الأنبار الموالية للحكومة، عن تشكيل فصيل مسلح من سكان الفلوجة المحليين يقوم بتنفيذ أعماله بعد منتصف الليل، ويركز على استهداف عناصر ”داعش“ في مراكز ونقاط التفتيش التي يقيمها في مناطق متفرقة من الفلوجة.

مؤكدة، أن الفصيل ”يضم عدداً لا بأس به من المقاتلين من أهالي مدينة الفلوجة“، مضيفةً ”إن الفصيل المذكور نفذ عملية اغتيال لأربعة من عناصر التنظيم في ساعة متأخرة من الليل خلال الأسبوع الماضي، في عملية نوعية دفعت قادة تنظيم الدولة إلى إعلان حالة من الاستنفار في صفوفه“.

ويُشار إلى أن هناك كتائب داخل الموصل، تعمل منذ فترة على استهداف شخصيات ومقرات سيطرة ”داعش“ عبر عمليات اغتيال منظمة، شكلت قلقاً جدياً للتنظيم، بالرغم من إحكام سيطرته على المدينة منذ أكثر من عام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com