داعش ينقل معتقلي صلاح الدين إلى الموصل

داعش ينقل معتقلي صلاح الدين إلى الموصل

المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

بدأ تنظيم داعش الذي يفرض سيطرته على مناطق واسعة من محافظة صلاح الدين، بنقل عشرات المعتقلين لديه من أبناء المحافظة التي تقطنها غالبية من السنة بإتجاه مدينة الموصل حيث معقل ”دولة الخلافة الإسلامية“ التي أعلن عنها التنظيم العام الماضي بعد سيطرته على المحافظة.

وقال القيادي في الحشد الشعبي بمحافظة ديالى جبار المعموري، أن ”تنظيم داعش بدأ خلال الأسابيع الماضية بعد تقدم القوات الأمنية والحشد الشعبي بنقل معتقلي محافظة صلاح الدين صوب مدينة الموصل لإستخدامهم في تجارة الأعضاء البشرية“، مشيراً إلى أن هناك ”مافيات“ من دول كثيرة تتهافت لشراء تلك الأعضاء.

وبين المعموري أن ”نقل المعتقلين جاء لاستخدامهم في تجارة الأعضاء البشرية خاصة الكلى“، مؤكداً أن ”أغلب المعتقلين من الشباب الذين تتراوح أعمارهم من 20-30 عاماً“.

وأوضح القيادي في الحشد الشعبي أن ”اعترافات أحد معتقلي داعش بينت أن التنظيم بدأ يوسع من تجارة الأعضاء البشرية لوجود مافيات وسماسرة من دول كثيرة تتهافت لشراء الأعضاء البشرية“، لافتاً إلى أن ”داعش يحاول توسيع عمليات بيع الأعضاء البشرية كونها تجارة تدر عليه المزيد من الأموال“.

وكان مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل سعيد مموزيني كشف في آيار الماضي، أن تنظيم ”داعش“ أفتتح مستشفى خاص له للاتجار بأعضاء الجسد في الموصل، مبيناً أن المستشفى مخصص لبيع وشراء أعضاء الموتى والأحياء.

ويشارك الآلاف من مقاتلي الحشد الشعبي من أهالي محافظة ديالى في إسناد القوات الأمنية بعمليات تحرير مدن وقصبات محافظة صلاح الدين من سيطرة تنظيم ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com