أمريكا وإسرائيل تعتزمان إنشاء قيادة مشتركة لسلاح الجو – إرم نيوز‬‎

أمريكا وإسرائيل تعتزمان إنشاء قيادة مشتركة لسلاح الجو

أمريكا وإسرائيل تعتزمان إنشاء قيادة مشتركة لسلاح الجو

المصدر: إرم- من ربيع يحيى

كشفت مصادر إسرائيلية النقاب عن توقيع اتفاق شراكة إستراتيجية بين سلاحي الجو الأمريكي والإسرائيلي، واصفة إياه بـ“الاتفاق التاريخي“.

وأفاد الموقع الإلكتروني لمجلة ”الدفاع“ الإسرائيلية، الأربعاء، أن ”خبراء أمريكيين وإسرائيليين ينتمون لسلاح الجو في البلدين، أعدوا خطة للتعاون الإستراتيجي وبرنامج عمل لبدء تطبيقه العام المقبل“.

ونقل الموقع عن ملحق سلاح الجو الإسرائيلي في واشنطن، العميد ياكوف شاهارباني، أن ”الحديث يجري عن نقطة تحول جوهرية في مسيرة التعاون المشترك بين سلاحي الجو الأمريكي والإسرائيلي، وأن هذا الاتفاق يعمق من التعاون الإستراتيجي في جميع الأوجة المشتركة بين الجانبين“.

وقال شاهارباني إن هذا الاتفاق ”يضع جميع أوجه التعاون بين السلاحين داخل إطار واحد، عبر بناء آلية وخطة عمل هدفها توحيد جميع أهداف ومهام وخطط السلاحين ضمن برنامج واحد، يتم تنفيذه بشكل مشترك بما يخدم مصلحة الجيشين الأمريكي والإسرائيلي“.

وأشار إلى أن هذا الاتفاق ”يأتي ليثبت أن الولايات المتحدة الأمريكية هي الحليف الثابت لإسرائيل، وأن خصوصية الاتفاق الجديد تتعلق بأنه ينظم التعاون بين الجانبين ويحدد مناطق جديدة يمكنهما العمل فيها بشكل مشترك“.

وأضاف أن ”الاتفاق الجديد لا يشكل مجرد وثيقة روتينية لتنظيم التدريبات المشتركة والمناورات، لكنه يعتبر مرجعية للتعاون العميق والعملي بين الجانبين في العديد من القضايا التي تشكل اهتماما مشتركا للبلدين“.

وبحسب المجلة، ”بدأ العمل على هذا الاتفاق منذ أن زار رئيس أركان سلاح الجو الأمريكي الجنرال مارك ولش، إسرائيل في آب/ أغسطس 2013. ووضعت إسرائيل من جانبها رؤيتها بشأن طبيعة الدخول في شراكة مع سلاح الجو الأمريكي، إلى أن تُوجت تلك الجهود بالاتفاق الذي وقعه الأسبوع الماضي رئيس أركان سلاح الجو الإسرائيلي، العميد عميكام نوركين، مع نائب أمانة سلاح الجو الأمريكي للعلاقات الدولية، الجنرال لورانس مارتين“.

وبين ملحق سلاح الجو الإسرائيلي في واشنطن أن ”الوثيقة التي جرى التوقيع عليها تشمل تأسيس 12 طاقم عمل مشترك بقيادة ضباط كبار من سلاح الجو الأمريكي والإسرائيلي، وأن هذه الأطقم تصب في قيادة واحدة مشتركة، تحت مفاهيم وأساليب عمل موحدة“.

وأوضح أن ”مهام هذه الأطقم تشمل على سيبل المثال ما يتعلق بتنسيق المناورات المشتركة بين سلاحي الجو الأمريكي والإسرائيلي، وهناك طاقم مخصص لبناء الكوادر البشرية الإسرائيلية استعدادا لضم المقاتلات الأمريكية من طراز (إف 35) لسلاح الجو الإسرائيلي في الفترة المقبلة. وهناك طاقم آخر مشترك للمهام الطبية وسلامة الطيران.

وتقول المجلة إن ”أول ثمار الاتفاق سيكون وصول وحدات لسلاح الجو الأمريكي لإجراء مناورة كبرى في إسرائيل، كما أن سلاح الجو الإسرائيلي سيكون السلاح الأجنبي الأول الذي يمكنه المشاركة في مناورات واسعة النطاق ضمن الحرس الوطني الأمريكي“.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، موشي يعالون، طالب رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، الجنرال مارتن ديمبسي، بزيادة حجم ونوعية المساعدات العسكرية الأمريكية المخصصة لجيش الاحتلال، وكذلك زيادة حجم التسليح الإسرائيلي والمساعدات الأخرى التي تشمل التدريبات المشتركة بين الجيشين الأمريكي والإسرائيلي.

ولفتت وسائل إعلام إسرائيلية، الأربعاء، إلى تأكيدات ديمبسي بأن بلاده ”حريصة على أن تبقى إسرائيل متفوقة على أعدائها الإقليميين، وأن تبقى لديها ميزات عسكرية نوعية لا يمتلكها هؤلاء الأعداء“، على حد تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com