أخبار

"رايتس ووتش" تطالب بإدراج إسرائيل على "لائحة العار"
تاريخ النشر: 04 يونيو 2015 20:12 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2015 20:12 GMT

"رايتس ووتش" تطالب بإدراج إسرائيل على "لائحة العار"

مطلب المنظمة الأمريكية يأتي على خلفية العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، والذي أودى بحياة أكثر من 500 طفل.

+A -A
المصدر: إرم- نيويورك

طالبت منظمة ”هيومن رايتس ووتش“، الخميس، الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بإدراج إسرائيل على ”لائحة العار“، التي تضم منتهكي حقوق الأطفال خلال النزاعات المسلحة، وذلك على خلفية عدوانها على قطاع غزة العام الماضي.

وحثت المنظمة الأمريكية غير الحكومية، التي تعنى بحقوق الإنسان عالميا، ومقرها في نيويورك، كي مون، على ”مقاومة الضغوط التي تمارسها إسرائيل والولايات المتحدة لمنع إدراج الجيش الإسرائيلي على اللائحة السنوية التي ستنشر الأسبوع المقبل“، لافتة إلى أن ”أكثر من 500 طفل قتلوا خلال العدوان على غزة“.

ومن المتوقع أن يناقش مجلس الأمن تقريرا حول ذلك منتصف الشهر الحالي، والذي يشمل أطراف النزاعات المسلحة التي ارتكبت انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي ضد الأطفال.

وتشمل هذه الانتهاكات: القتل غير المشروع، والتشويه، والهجمات على المدارس والمستشفيات، والعنف الجنسي، وتجنيد الأطفال.

وقال فيليب بولوبيون، وهو أحد مديري المنظمة، إن ”الأمين العام بان كي مون يستطيع تعزيز حماية الأطفال في زمن الحرب، عبر الاستناد في لائحته إلى وقائع وليس إلى الضغط السياسي“.

وتسبب العدوان الأخير على غزة عام 2014، بمقتل 539 طفلا وإصابة ألفين و 956 آخرين.

وتضم ”لائحة العار“ حاليا 51 مجموعة مسلحة، بينها ”بوكو حرام“ وتنظيم داعش، إضافة إلى جيوش ثمانية بلدان بينها سوريا، واليمن، والسودان، وجمهورية الكونغو الديموقراطية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك