الخارجية الروسية تدين مهاجمة سفارتها في دمشق

الخارجية الروسية تدين مهاجمة سفارتها في دمشق

موسكو- أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية، الكسندر لوكاشفيتش، في بيان صدر الأربعاء، عن “إدانة موسكو الكاملة للهجوم الإرهابي الذي تعرضت له سفارة الاتحاد الروسي في دمشق”.

وجاء في البيان: ” لقد تعرض مجمع السفارة الروسية في دمشق، عصر الثلاثاء، لهجوم بقذائف الهاون ، ويُعتقد ان اطلاق النار تم من منطقة جوبر التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة غير المشروعة، وانفجرت قذيفة على بعد 15 مترا من البوابة الرئيسة لسفارتنا، فيما سقطت قذيفة في مكتب أحد موظفي السفارة، ولم يصب أي من موظفي بعثتنا الدبلوماسية بأذى”.

وأضاف البيان: ” نحن نعتبر الحادث هجوما إرهابيا ضد سفارة الاتحاد الروسي، وندين بكل حزم مرتكبيه والمنظمين له أو المحرضين عليه ، ونؤكد من جديد دعمنا وتضامننا مع السلطات السورية في جهودها الرامية لمكافحة التهديدات الإرهابية على جميع الأراضي السورية “، حسب نص البيان.

 ودعا لوكاشفيتش المجتمع الدولي إلى “إدانة الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له سفارة روسيا الاتحادية في دمشق”، كما وحث جميع الأطراف “التي لها تأثير على المتطرفين ، على مطالبتهم بالوقف الفوري للأعمال المماثلة والعنف المسلح عموما ، مما يساعد في تهيئة الظروف المناسبة للبدء في حوارات واسعة تشمل الحكومة وأطياف المعارضة وصولا لتسوية سياسية للصراع في سوريا على أساس مبادىء جنيف-1 الصادرة في 30 حزيران/ يونيو عام 2015”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع